كتب: أحمد سعد

يشارك 300 شاب وفتاة، بالتعاون مع حملتي جرينيش وفيري نايل فى المبادرة التى ينظمها الاتحاد المصرى للشراع والتزلج لتنظيف نهر النيل من المخلفات.

وتهدف المبادرة ليس فقط لتنظيف نهر النيل، ولكن لإقامة شراكة بين هؤلاء الشباب والمجتمع المدني في الجمعيات الأهلية المتخصصة في إعادة التدوير لأخذ الكميات التي يمكن تدويرها، حسب وزيرة البيئة ياسمين فؤاد.

كما تعد المبادرة خطوة ضمن مبادرات كثيرة تطلقها وزارة البيئة بهدف التوعية بضرورة الحفاظ على النيل من التلوث وطرح بدائل لاستخدام البلاستيك.

وعن مشاركتهم فى هذه المبادرة قال أحد مؤسسي مبادرة جرينتش شادي عبدالله فى تصريحات صحفية:  ” بدأنا في ديسمبر الماضي حملات التنظيف مع النادي المصري للتجديف ثم قررت وزارة البيئة إطلاق مبادرة شباب للنيل التي تدعو الشركات والمبادرات الفردية للمشاركة في التوعية من مخاطر البلاستيك وخطورة التخلص منه في نهر النيل.”

وجدير بالذكر أن وزارة البيئة قد قامت بتشجيع الطلائع على المشاركة في تنظيف النهر ما يساعدهم على إدراك ضرورة الحفاظ عليه، ومن المقرر استكمال الحملة في محافظات الأقصر وأسوان وقنا بهدف التخلص من أكبر قدر من المخلفات ثم جمعها ليتم فرزها واستخراج الصالح منها لإعادة التدوير والاستفادة منها.

SHARE

اترك تعليق