أفريقيا

كتب: محيى عبد الغنى

                     التوافق حول القضايا الإقليمية والدولية

المرحلة المقبلة تشهد توافق مشترك حول القضايا المصيرية ،  والإقليمية والدولية بفضل التوجهات السياسية التي تتبناها الدولة المصرية في محيطها الأفريقي ، في ضوء تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، هذا ما أكده د. محيى عبد الحى الخبير الاقتصادي في تصريحات خاصة لـ  “دار المعارف ” في إطار رؤيته للتعاون الاقتصادي بين مصر وأفريقيا خلال الفترة المقبلة ، مؤكدا  أن  الاتحاد الأفريقى مناط به,وضع استراتيجية للتعاون على  مستوى القضايا المصيرية ، وخاصة قضايا المياه وخاصة مياه النيل، مما يتطلب  ضرورة مناقشة جميع  القضايا  المصيرية بغية التوصل إلى اتفاق مشترك يخدم دول القارة.

وفي سياق متصل أكد أن التعاون الاقتصادي على مستوى القارة الإفريقية يجب أن ينطلق من التعاون على مستوى  المجالات المتنوعة للنشاط الزراعي بما يساعد على تحقيق الإكتفاء الذاتي من الغذاء لمصر وسائر الدول الإفريقية،.

وأضاف أن ثروة أفريقيا من الأراضي الزراعية تزيد عن ٢٠٠ مليون فدان صالحة للزراعة، مما يعد بمثابة   “سلة  للغذاء” للدول الأفريقية والعربية .. لافتا أن ذلك يتطلب منظومة للتفاهم على مستوى القرار السياسيى،وتنحيه الخلافات السياسية إن وجدت..  .

تنشيط التجارة البينية

وأكد الخبير الاقتصادي أن المنحطة الثانية للتعاون الاقتصادي على مستوى القارة الأفريقية يجب أن تتنشيط التجارة البينية على مستوى دول القارة ووضع استراتيجية للتعاون تمكن من  استقلال الموارد الطبيعية مثل الفحم والبترول واليورانيوم، وباقى المواد الأخرى  مشددًا أن ذلك يتطلب تنسيق كامل فى هذه المجالات يتم برعاية الاتحاد الأفريقي  .

التعاون على المستوى التعليمي  

ويوصي د. محمود عبد الحى بالاهتمام بالجانب العلمى والتعليمى،  مؤكدًا ضرورة  إنشاء رابطة للدارسين الأفارقة يكونمقرها الرئيسي في  مصرو لها فروع فى كافة الدول الأفريقية، وذلك لمساعدة الدارسين على مستوى القارة .

وفي ذات السياق أكد  د. محمود عبد الحى ضرورة إزالة القيود التى فرضها الاستعمار  على الدول الأفريقية سابقا مع ضرورة العمل  وجود خطوط مواصلات برية وجوية، لافتا ضررة التخطيط الواعي لإحداث مثل هذا التغيير .

دعم مشروعات الطاقة المتجددة

أوضح الخبير الاقتصادي أن دعم مشروعات التعاون بين مصر ومختلف دول القارة الأفريقية فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة يخدم أهداف التنمية الاقتصادية على مستوى القارة مصر ،مؤكدا أن مصر لديها  ميزة نسبية فى توليد واستخدام الطاقة الشمسية وعلى مصر أن تواصل تقدمها فى هذا المجال لدعم مشروعات الطاقة المتجددة على مستوى القارة .

الإندماج بين الشعوب

أكد  د. محمود عبد الحىضرورة أن يصاحب خطط التعاون الاقتصادي للتبادل الثقافي بين الشعوب الأفريقية   موصيًا بإقامة  مكاتب تساعد على التواصل الاجتماعي فيما بين الشعوب الأفريقية .

 

 

 

SHARE

اترك تعليق