كتب: محيي عبدالغني 

فى حديثه لـ “دار المعارف” وصف الأمين العام المساعد السابق لمنظمة الوحدة الإفريقية ومستشار اتحاد الصحفيين الأفارقة السفير أحمد حجاج القمة الأفريقية التى رأستها مصر بأنها ناجحة، وأثبتت خلالها مصر قدرتها على قيادة العمل الإفريقي برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقد رحبت كافة وسائل الإعلام الإفريقية بقيادة مصر، التي ستكون فاعلة.. خاصة فى الملفات الاقتصادية والهجرة غير الشرعية.

وأضاف السفير حجاج أنه تم في القمة إقرار الاتفاقية المنشئة لمنظمة التجارة الحرة الإفريقية، والتى وقعت في  كيجالي عاصمة راوندا في مارس عام 2018.. وتنتظر وثائق التصديق من دول الاتحاد حيث تدخل مرحلة النفاذ وقد صدقت 18 دولة وباقي 4 دول أخرى.

مناشدة

وناشد السفير حجاج مجلس النواب المصري سرعة التصديق على  الاتفاقية حتى تصبح مصر من أوائل الدول التي  تستفيد من الاتفاقية بدخول كافة البضائع والسلع المصرية إلى كل دول إفريقيا دون أي رسوم جمركية، مما يساعد على زيادة إنتاج السلع المصرية وتشغيل الكثير من الأيدي العاملة.

وأوضح أنه عندما انضمت مصر إلى اتفاقية الكوميسا هذه المنظمة تضم أكبر منطقة تجارة حرة في إفريقيا، فقد ارتفعت الصادرات الصرية وزادت وارداتها من الخامات الإفريقية اللازمة للصناعات المصرية.

وقال السفير حجاج إنه قد أجربت في  جلسات مغلقة بحث الأوضاع في عدد من المناطق الإفريقية، التي تشهد نزاعات مثل ليبيا والصومال.. وفيما يخص الملف الليبي، وليبيا دولة مؤسسة للاتحاد الإفريقي، وكان لها دور في دعم دول الاتحاد الإفريقي.. اتفق الرؤساء الأفارقة على دعم ليبيا حكومة وشعبًا بكافة الوسائل المتاحة لعودة الحياة الطيبة إلى ربوع ليبيا، وحل  كل المشاكل العالقة.

أمافي  الصومال اتفق بشأنها على التصدي ومواجهة الإرهاب في الصومال والذى عطل مسيرة التنمية في الصومال وهى دولة مؤسسة للاتحاد الإفريقي.. حيث قام الاتحاد بإرسال قوة عسكرية كبيرة للتصدي للهجمات الإرهابية.

علاقات قوية

وواصل السفير حجاج أن مصر تربطها علاقة قوية مع الصومال منذ استقلالها وتقوم مصر حاليًا بتدريب عدد من الطلبة والعسكريين والدبلوماسيين والدارسين الصوماليين وفي هذا الشأن التقى الرئيس السيسي مع الأمين العالم للأمم المتحدة جوتريس، والذي بحث مع الرئيس أوجه التعاون بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في  كل المجالات.. وستعقد الأمم المتحدة اجتماع  سنوى مع الاتحاد الإفريقي؛ لتقديم المساعدات للدول الإفريقية خاصة في  مجالات حفظ السلام داخل إفريقيا.

وقام الرئيس السيسي بتوزيع الجوائز على العلماء النابهين في القارة الإفريقية باسم الاتحاد، هؤلاء العلماء معرفون على المستوى العالمى.. وركز الرئيس على أهمية دور المرأة  والشباب في  مسيرة العمل  الإفريقية على ضوء استضافة مصر مؤتمر الشباب الإفريقي في مدينة أسوان خلال عام 2019 الملتقى الأول للشباب الإفريقي.

أهمية الثقافة

ولم يغفل الرئيس السيسي أهمية الثقافة الإفريقة في تدعيم العمل الإفريقي، حيث أعلنت وزيرة الثقافة د . إيناس عبدالدايم عما يقرب من 100 حدث ثقافي خلال عام 2019 لتنمية العلاقات الثقافية مع دول القارة الإفريقية.. وقد لاحظنا ( والكلام للسفير حجاج)، كم وكيف المطبوعات التي  تتعلق  بالثقافة الإفريقية والتى لم  تعد  كافية لتعريف المصريين بالثقافة والأدب  الإفريقي، خاصة أن هناك عددا من الأدباء والكتاب الأفارقة نالوا جائزة نوبل.

ومن ضمن فعاليات  المؤتمر عرضت  مصر إطلاق  قمر صناعى إفريقي يخصص لتوثيق العلاقات الثقافية بين الدول الإفريقية، ونرجو تفعيل هذه المبادرة خلال عام 2019.

مصر لا تبخل

وواصل السفير أحمد حجاج حديثه قائلا إن مصر دولة نامية ولكنها لاتبخل في تقديم الكوادر البشرية من المدرسين والأطباء والمهندسين والخبراء وأساتذة الجامعات للعمل  في القارة الإفريقية، وفي هذا  المجال تقوم مصر بتدريب العسكريين والدبلوماسيين والصحفيين الأفارقة وغيرهم من مختلف  التخصصات حتى تصل التجربة المصرية إلى الأشقاء الأفارقة.

ومصر تقوم بتدريب الخبراء الأفارقة على  مواجهة الكوارث والفيضانات  مع تقديم المساعدات اللازمة للتخفيف من نتائج هذه الكوارث على  الشعوب الإفريقية.

 

اترك تعليق