كتب: عادل الهوارى 
عقدت المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة ”  النداء” المؤتمر السنوي السادس بعنوان ” التكتلات والتنمية الاقتصادية في صعيد مصر”  بمحافظة الأقصر تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء بحضور المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر واللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا و السفير هانى سليم مساعد وزير الخارجية ومدير قسم التعاون الدولي للتنمية بوزارة الخارجية والسيدة / راندا أبو الحسن الممثل المقيم بالإنابة للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وعدد من المسئولين بكافة القطاعات وخبراء إقتصاديين ودوليين
تناول المؤتمر جدوى التكتلات الاقتصادية بإعتبارها نموذج فعال لتحفيز التنمية الإقتصادية ، وذلك من خلال تطوير الصناعات الحرفية من كونها مجرد صناعات فردية إلى تكتلات وكيانات قائمة على أساس جغرافي، إلى جانب مناقشة مميزات سلسلة القيمة التي تساهم بشكل كبير في زيادة الدخل ، وتم عرض عدد من اللقاءات لأفضل التجارب من الصين والهند والمغرب، بالإضافة إلى مناقشة الإحتياجات والتحديات التي تعوق تنمية التكتلات في مصر
شارك في جلسات المؤتمر نحو 250 من الخبراء والأكاديميين المتخصصين في مجال تنمية التكتلات الاقتصادية وأساتذة من جامعات بارزة ونخبة متميزة من المستثمرين وقطاع الاعمال الخاص والقطاع المصرفي وصناع القرار فيما تم على هامش المؤتمر معرض للعديد من المنتجات اليدوية من منتجات المبادرة
ومن جانبه قال الدكتور وليد بريقع المدير التنفيذي للمؤسسه المصرية للتنمية المتكاملة النداء خلال الكلمة الإفتتاحية للمؤتمر أن النداء نفذت شراكات مع الحكومة المصرية وذلك من خلال التعاون مع 11 وزارة لخلق نماذج تنموية قابلة للتكرار في محافظات مصر المختلفة والاستفادة بدعم القيادة في منظومة التنمية الشاملة
وأشار بريقع إلى أنه من أهم إنجازات المبادرة في صعيد مصر تم توفير فرص العمل المباشرة والغير مباشرة وبلغ عدد المستفيدين والمستفيدات من برنامج الإرتقاء  بالخدمات الأساسية الي 5022 كما بلغ عدد المستفيدين والمستفيدات من برنامج الصناعات الصغيرة والمتوسطة إلي 1354 منهم 937 فرصة عمل مباشرة ، وبلغ عدد المستفيدين والمستفيدات من برنامج التنمية الزراعية إلي 3720 منهم 1415 فرصة عمل مباشرة .
وأعلن الدكتور وليد بريقع انه خلال ساعات سيتم افتتاح اول مصنع ملابس جاهزة  في اقليم صعيد مصر بالمعنا يستوعب في جميع مراحله 1000 فرصة عمل مضيفا أنه جاري تدشين ثاني مصنع ملابس جاهزة في مدينة قوص يستوعب 600 فرصة عمل وأنه جاري الان العمل بالمشروع القومي المنفذ لأول مرة بمحافظة قنا وهو مشروع انتاج خيوط الحرير المتكامل عن طريق زراعة شجر التوت و تربية دودة القز و يعتبر مشروع من المشروعات الكثيفة للعمالة والذي يستوعب اكثر من 850 فرصة عمل .
ومن جانبه أكد السفير هاني سليم  مساعد وزير الخارجية ومدير قسم التعاون الدولى بوزارة الخارجية ،  ان دور الوزارة في مثل تلك المشروعات التنموية لمؤسسات المجتمع المدني لا يقتصر علي الجوانب التنفيذية والفنية لها فقط بل يرتكز على الرؤية السياسية الوطنية والاستراتيجية كاطار عام من اجل تحقيق افضل نتائج ممكنة تعزيزا لجهود الدولة لتحقيق اهداف التنمية المستدامة من اجل مستقبل افضل لمصر وشعبها  . واكد ان مؤتمر النداء هذا العام يبحث التكتلات الاقتصادية لتحقيق التنمية المستدامة من خلال تطوير الصناعات الحرفية مؤكدا على الدور الحيوي الذي تلعبه الصناعات الحرفية الصغيرة ومتناهية الصغر لرفع مستوى المعيشة .
وأكد محافظ  قنا ان مؤتمر النداء ياتى في اطار متوازى لاهتمام الدولة الغير مسبوق بتنمية صعيد مصر علي المستوي الاقتصادي والاجتماعي والبشري ،  فمحافظة قنا بدات منذ سنوات في اعداد خطة استراتيجية لتدعيم وجذب الاستثمارات من خلال عدة محاور من اهمها تجهيز بنية تحتية قوية وتطوير شبكة نقل متميزة قادرة  لجذب الاستثمارات لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة ، ففي الفترة من 2014 الي 2018 تم تنفيذ مشروعات بحوالي 21 مليار جنيه في في جميع القطاعات الخدمية والحيوية والتنموية لتحسين مناخ الاستثمار داخل المحافظة .
وأضاف الهجان انه تجري حاليا الانشاءات النهائية لإقامة مجمع خدمات الاستثمار حيث بلغت التكلفة الاجمالية 90 مليون جنيه علي مساحة 4000 م2  لتقديم خدمة الشباك الواحد لخدمة المستثمرين ، كما يجري تطوير شامل للبنية التحتية للمناطق الصناعية من خلال برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر لتقديم خدمات استثمارية ذات جودة عالية للمستثمرين .
وأشار الهجان انه تم انشاء عدد خمس تكتلات تنافسية صناعية من اهمها تكتل الصناعات الحرفية والتراثية والذي سيقام علي مساحة  42 فدان  بالظهير الصحراوي بمدينة نقادة لتطوير الصناعات الحرفية داخل قنا ووضع قنا علي الخريطة السياحية وتوفير العديد من فرص العمل للشباب والفتيات  ، بالإضافة  إلى تكتلات اخري قائمة علي صناعات مخلفات قصب السكر ، وتكتل قائم علي صناعات تكميلية لخام الألومنيوم فى نجع حمادى ، وتكتل قائم على صناعات الطاقة المتجددة في قفط ، وتكتل قائم على صناعات الحاصلات الزراعية التي تشتهر بها المحافظة .
فيما وجه المستشار مصطفي ألهم محافظ الأقصر في كلمته بالمؤتمر، ترحيبه بكافة ضيوف الأقصر من قيادات مبادرة النداء التي تقدم الدعم لمجتمع الصعيد، مؤكداً أن المؤتمر يقدم سنوياً خدمة كبيرة للمجتمع بتحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص العمل في محافظات الصعيد، موجهاً الشكر للدكتورة هبة حندوسة مديرة المبادرة لدورها الكبير في خدمة أبناء الصعيد بالشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، لافتا إلي أن الاقصر تشهد مشروعات تنموية في مختلف المجالات سواء الزراعية والصناعية بجانب السياحة داعيا المستثمرين ورجال الأعمال الي ضخ استثماراتهم بالأقصر لما تتمتع به من مقومات وامكانيات متميزة ومطالبا مؤسسات المجتمع المدني بتنفيذ مبادرات للتنمية المجتمعية
يذكر أن المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة (النداء) نشاطها فى أبريل 2012  في محافظة قنا كمشروع تابع للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وتحت مظلة وزارة الاستثمار والتعاون الدولي. وكان الهدف هو تدريب الشباب والسيدات في اكتر القرى فقرا في صعيد مصر على مهارات مختلفة لايجاد فرص عمل ومصادر للدخل

اترك تعليق