الرئيس السيسى

كتب: محمد الصحن

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى، إن الجميع عليه أن يتكاتف لمعالجة أسباب الإرهاب، وهى أسباب أمنية وسياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وفكرية من منظور دينى، وهو ما طلبته مصر بتصحيح الخطاب الدينى، مضيفًا: “إحنا بنعترف إننا عندنا مشكلة”.
وأضاف السيسى، خلال فعاليات الجلسة الافتتاحية لمؤتمر ميونخ للأمن، اليوم السبت، أن الدول الأوروبية عليها أن تكون حذرة مما ينشر فى المراكز الإسلامية من فكر إرهابى، لافتًا إلى أن مصر تقود الآن مسيرة إصلاح الخطاب الدينى لتحقيق الأمن القومى المصرى والعربى والإسلامى والعالم أجمع.

SHARE

اترك تعليق