كتب: عاطف عبد الغنى

أشاد سفير تشاد بالقاهرة الدكتور الأمين الدودو عبدالله الخاطرى بالعلاقات التشادية المصرية، والروابط والأواصر التى تجمع ما بين الشعبين والرئيسين التشادى إدريس ديبى وشقيقه عبد الفتاح السيسى، وتمنى الدكتور الأمين على الرئيس السيسى أن يتوجه لزيارة شقيقه الرئيس ديبى، وأن يصطحب معه وفد من رجال الأعمال والمستثمرين لخلق فرص جديدة للاستثمار والتنمية بين البلدين.
وكان سفير تشاد قد أدلى بحديث طويل لرئيس تحرير “دار المعارف” قال فيه إن الدولة المصرية لديها بعد مدنى يفوق ما لدى تشاد فى هذا الجانب، وفى المقابل تتمتع تشاد بثروات غير مستغلة وغير مستثمرة ، وكذا فرص للاستثمار يمكن لمصر أن تستفيد بها على بعدين، البعد الرسمى الذى توجهه الحكومة المصرية، والبعد غير الرسمى الذى يمثله المستثمرون والشركات.
وأضاف الأمين أن الرئيس إدريس ديبى يدعو إلى تكامل كل أفريقيا.. وأن القيادة السياسية للاتحاد الإفريقى قادرة على إنهاء الإرهاب من أفريقيا نهائيا.. وتبدأ قارة معافة تماما من هذا الداء، مؤكدا أن الإرهاب سينتهى وأيضا المرض والفقر، وستبدأ أفريقيا كما توقعها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر”أفريقيا للأفريقيين” ، وأنها كافية بأن تعتمد على ذاتها ولا تعتمد على أحد.
وتناول سفير تشاد فى حواره مع “دار المعارف” العلاقات المصرية التشادية، المتميزة، وتطرق إلى علاقات وتحديات وآمل وطموحات القارة السمراء، وخاصة فى ظل رئاسة مصر والرئيس السيسى للاتحاد الأفريقى، وأرسل الدكتور الأمين فى حديثه بعدد من الرسائل للمصريين وللرئيس السيسى، سوف يشملها حديثه الذى تنشره بوابة “دار المعارف” لاحقا.

رئيس التحرير يحاور سفير تشاد بالقاهرة

 

 

SHARE

اترك تعليق