كتبت: إيمان هاشم

قال اللواء يسري سالم رئيس هيئة الأبنية التعليمية – اليوم الاثنين – نتوقع المزيد من التبرعات لزيادة الأبنية التعليمية والتخفيف من كثافة الفصول خلال الفترة المقبلة.
وأضاف سالم فى في تصريحات خاصة لـ” دار المعارف” أنه “على سبيل المثال تبرع المستشار شفيق الجنك بقطعة أرض مساحتها 12 قيراطًا، لإنشاء مدرسة في قرية كوم بمحافظة الغربية.”
وفى إجابته على سؤال “دار المعارف”: “هل يتم تسجيل اسم صاحب التبرع على المنشأة ليتذكره التاريخ؟ ” أجاب سالم: ” هذا يرجع للمتبرع ورغبته في كتابة اسمه من عدمه.”.
وسألت “دار المعارف : ” مع كثافة الفصول الموجودة حاليا في المدارس وتقسيمها إلى مدارس تعمل لفترة واحدة وأخرى تعمل لفترتين هل من الممكن توحيد الفترات في القادم من الأيام ؟
وأجاب رئيس هيئة الأبنية التعليمية: ” بالتعاون مع رجال الأعمال والخيرين وكل قطاعات الدولة نحاول أن نقلل من كثافة الفصول وزيادة الأبنية التعليمية وتسهيل التراخيص اللازمة .
ووجهت “دار المعارف” سؤالا أخر جاء فيه: هل فى وجود المبادرات التي يطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي تتوقع مبادرة للتخلص من الكثافة التعليمية؟
وأجاب سالم قائلا : إن الرئيس السيسى شدد على تسهيل الإجراءات اللازمة للتراخيص ومن المتوقع افتتاح 400 مدرسة خلال الفترة القادمة وقبل انتهاء شهر سبتمبر من العام الجاري.
وأضاف أن الفترة المقبلة ستشهد المدارس تغييرات للحد من الكثافة ونحن نأخذ ذلك الأمر على محمل الجد، وتساعدنا بعض المؤسسات مثل مؤسسة رجب بالإسكندرية، التى تسلمنا منها 34 مليون جنيه بحضور محافظ الإسكندرية الدكتور عبد العزيز قنصوة.
وقال سالم: إن تكلفة المدارس التي سيتم افتتاحها قبل سبتمبر المقبل بلغت 5 مليارات جنيه، ونريد من الإعلام دعمنا وإظهار المجهودات المبذولة للناس للاطمئنان أننا تحت قيادة تهتم بأبناء المستقبل فى مجالات التعليم والصحة وغير ذلك. وششد سالم على أنه يجب المساندة من كل الأجهزة المعنية، مضيفا: ” نتوقع المزيد والمزيد من المتبرعين المجاهدين، فهم مثل الجنود ولا يختلفون عن بعضهم البعض، وهم يعملون من الخارج ونحن من الداخل نعمل مع الرئيس.

SHARE

اترك تعليق