وكالات

أصيب 10 فلسطينيين بالرصاص المعدنى المغلف بالمطاط، وآخرون بالاختناق، جراء مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلى عقب اقتحام مئات المستوطنين قبر “النبى يوسف” شرق نابلس شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المطاطى باتجاه الفلسطينيين؛ما أدى إلى إصابة صحفى يدعى معتصم سف الحيط برصاصة مطاطية بالبطن، وتم نقله إلى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج.

وقدمت الطواقم الطبية الاسعاف الميدانى لعدد من المصابين بحالات اختناق جراء المواجهات في محيط قبر يوسف وشارع عمان واطلاق قوات الاحتلال لعشرات قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية تجاه الشبان. وقالت مصادر أمنية ان قوات الاحتلال اعتقلت 3 شبان.

واقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلى باكثر من 20 الية عسكرية اسرائيلية ترافقها عدد من الحافلات التابعة للمستوطنين باتجاه قبر يوسف، وقاموا بأداء الصلوات الدينية والطقوس التلمودية حتى الساعات الاولى من فجر اليوم.

ويقتحم المستوطنون – بشكل متكرر – “قبر يوسف” الذي كان في السابق مسجدا إسلاميا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات من بلدة بلاطة، قبل أن تقوم سلطات الاحتلال بالسيطرة عليه وتحويله إلى موقع يهودي مقدس بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

اترك تعليق