• مدبولي: عازمون على الاستمرار في معركة الوطن الشريفة والمقدسة ضد الإرهاب الغادر حتى النصر الشامل.. مع استمرار جهود التنمية في ربوع مصر
  • رئيس الوزراء يعلن الإنتهاء من تقرير إنجاز “نصف سنوي” لحكومته لعرضه على البرلمان
  • رئيس الوزراء يؤكد أهمية البناء على ما تحقق بزيارة الرئيس الناجحة إلى ميونخ
  • قريباً.. عرض واضحة لهيكلة برنامج تحفيز الصادرات على مجلس الوزراء

كتبت: نشوى مصطفى

استهلت الحكومة اجتماعها اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء العمليات الإرهابية من رجال القوات المسلحة، والشرطة المدنية، الذين يبذلون أرواحهم في سبيل الحفاظ على أمن الوطن والمواطنين والقضاء على الإرهاب الغاشم.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عزم الدولة الأكيد على الاستمرار في معركة الوطن الشريفة والمقدسة ضد الإرهاب الغادر، وعناصره الإجرامية المارقة، لافتاً إلى أن الدولة المصرية تمكنت من خلال أذرعها في القوات المسلحة والشرطة، من تحقيق نجاحات كبيرة، ساعدت في الحد من العمليات الإرهابية، مشدداً في هذا الصدد على استمرار هذه المواجهات حتى تحقيق النصر الشامل، جنباً إلى جنب مع استمرار جهود التنمية في ربوع مصر.

كما رحب رئيس الوزراء بالدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الذي يحضر اجتماع الحكومة لأول مرة، بعد تكليفه بالمسئولية، وأعرب مدبولي عن تمنياته الخالصة للوزير بالتوفيق في مهمته، لتحقيق التنمية المنشودة، وطالب جميع الوزراء بالتعاون معه في مهمته.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي خلال الاجتماع إلى ترتيبات عقد القمة العربية الأوروبية التي تشهدها مدينة السلام شرم الشيخ الأسبوع القادم، والتي من المقرر أن تحظى بحضور رفيع المستوى لملوك ورؤساء ومسئولي الدول المختلفة، بما يعكس مكانة مصر في هذه الفترة، منوهاً إلى أن هذا الملتقى يمثل فرصة كبيرة لبحث العديد من القضايا ذات الإهتمام المشترك ولعل في مقدمتها مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وجهود تحقيق التنمية.

كما أكد رئيس الوزراء أهمية البناء على ما تحقق خلال مشاركة الرئيس الناجحة في أعمال مؤتمر ميونخ للأمن مؤخراً، والتي شهدت كلمة للرئيس السيسي هي الأولى لرئيس دولة غير أوروبية أمام هذا المؤتمر، وتضمنت إطلاق رسائل هامة حول تحديات العصر الراهن، وضرورة التكاتف والتعاون الدولي لوضع وتنفيذ آليات قوية وفعالة لمكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن لجميع الشعوب، فضلاً عن أهمية تصويب الخطاب الديني لمواجهة الفكر المتطرف، كما تضمنت الزيارة عقد لقاءات مع رؤساء عدد من الدول، ولقاء مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، تناول بحث العلاقات الثنائية وخاصة فيما يخص الاقتصاد وجذب المزيد من الاستثمارات الألمانية إلى مصر، كما شهدت الزيارة لقاء الرئيس مع عدد من مسئولي كُبريات الشركات والمستثمرين.

وتطرق الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء إلى الاجتماعات المكثفة التي يعقدها حالياً مع المجالس التصديرية بحضور عدد من الوزراء، مشيراً إلى أنها بدات تسفر عن بلورة رؤية واضحة لهيكلة برنامج تحفيز الصادرات، وتعميق التصنيع المحلي، بما يسهم في مُضاعفة الصادرات، لافتاً إلى أن هذه الرؤية سيتم عرضها قريباً على المجلس حال الانتهاء منها.

واستعرض مجلس الوزراء خلال اجتماعه تقريراً نصف سنوي، عما تم انجازه خلال الأشهر الستة الأولى من عمل الحكومة الحالية، ووجه الدكتور مصطفى مدبولي الشكر لجميع العاملين في مجلس الوزراء، والوزارات المختلفة، الذين انتهوا من هذا العمل، مطالباً كل الوزراء بمراجعة نهائية لكل النسخ التي سلمت إليهم، بحيث يتم طباعته وإرساله إلى مجلس النواب، وفقاً لما تم الالتزام به في بيان الحكومة الأول أمام البرلمان.

اترك تعليق