قتل - أرشيفية

كتب: محمد عفيفى

نجحت الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فى كشف ملابسات جديدة في مقتل سيدة عشرينية على يد زوجها عرفيًا بمنطقة بولاق الدكرور.

وكانت البداية بلاغ تلقاه العميد شامل عزيز، مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور، من مدير مستشفى أم المصريين بوفاة سيدة عشرينية متأثرة بإصابتها بـ”بلي” في الوجه.

وأوضحت صديقة المجني عليها التي كانت تقيم رفقتها في شقة مستأجرة بمنطقة كفر طهرمس، أن يوم الحادث أخبرتها الضحية بحضور زوجها للمكوث معها لبضع الوقت، مشيرة إلى أنه لدى وصوله نشبت بينهما مشادة كلامية حادة.

وأضافت الصديقة أن الزوج أخرج طبنجة “بلي” من طيات ملابسه، وأطلق عيارا نحو زوجته عرفيًا، فأصابها بمنطقة الجبهة، لافتة إلى أنه اتصل باثنين من أصدقائه طلبا للمساعدة، إذ حضرا واستخرجا “البلي” من صديقتها.

وقالت الصديقة أنها تعرضت للاعتداء الجنسي على يد صديقي الزوج، وأنهما قاما بتهديدها أيضا، لافتة إلى أنهما غادرا بعدها رفقة الزوج.

وأشارت الصديقة إلى أنها لاحظت تدهور حالة الزوجة بمرور الوقت، وأسرعت بنقلها لمستشفى أم المصريين أملا في إنقاذها، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة في نفس اليوم.

بالعرض على اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، أمر بسرعة ضبط المتهمين، وتمكنت مأمورية بقيادة الرائد محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور ومعاونيه الرائد أحمد عصام والنقيبين كريم عبد الرازق وأيمن سكوري من ضبطهم والسلاح المستخدم في الواقعة.

تم تحرير المحضر اللازم، وأحاله اللواء محمد الألفي نائب مدير مباحث الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

اترك تعليق