قتل شخص - أرشيفية

كتب: أحمد حمدى

كشفت أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسماعيلية بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، لغز العثور على جثة شاب بالقنطرة غرب، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة زميلي المجني عليه، وأن السرقة هي الدافع لارتكاب الواقعة.

وكانت البداية عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا بالعثور على جُثة “أحمد. م. ص” 21 سنة- عامل بشركة ملابس، بدائرة مركز شرطة القنطرة غرب بالإسماعيلية، وبه إصابات بالرقبة والوجه.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة “محمد. ف. أ”، و”محمد. ع. م” عاملان بذات الشركة.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمناقشتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بدافع السرقة، وفي سبيل تنفيذ ذلك قاما باستدراج المجني عليه بدراجة نارية بزعم التوجه لحفل عُرس بمنطقة فايد، وأثناء سيرهم بمنطقة العثور،  تعديا عليه بمقص وقالب طوب فأوديا بحياته، وأرشدا عن الأداة المستخدمة والدراجة النارية وهاتف محمول ومبلغ مالي قدره (3 آلاف جنيه) خاصين بالمجني عليه.

اترك تعليق