كتب: محمد عفيفى

اكتشف مجموعة من العلماء وزن درب التبانة، بعد أن طبقوا على مجرتنا مجموعة من المقاييس الرياضية لمعرفة حجمها الصحيح، إذ يعتقد أنها تزن  1.5 تريليون شمسًا وتصل إلى 256 ألف سنة ضوئية.

يعد مشروع اكتشاف وزن درب التبانة نتاج تعاونًا دوليًا بين العلماء الذين يعملون لصالح وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ووكالة الفضاء الأوروبية حول تلسكوبى “هابل” و “جايا”، وفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى.

وتوصل الباحثون إلى الوزن الصحيح للمجرة، من خلال جمع البيانات من 46 تجمعًا كرويًا، ومئات الآلاف من النجوم التى تدور حول مركز درب التبانة، وجاء أربعة وثلاثون من هؤلاء من جايا وعشرات آخرين من هابل.

وشرح رولاند فان دير ماريل من معهد علوم التلسكوب الفضائى فى الولايات المتحدة قائلاً: “لقد كنا محظوظين لأن لدينا مجموعة كبيرة من البيانات، فمن خلال الجمع بين قياسات جايا مع قياسات هابل، يمكننا أن نحدد كتلة درب التبانة بطريقة من المستحيل بدون هذين التلسكوبين الفضائيين الوصول إليها”.

SHARE

اترك تعليق