كتب: فتحى السايح
كشف بيان صادر من الاتحاد العربي لتنمية الموارد البشرية ان التعليم العالي يعد صناعة واضافة إلى الاقتصاد المصري إذا ما تم تفعيل مبدأ الشراكات الأكاديمية على المستوى الدولي.
وأوضح المستشار أيمن الجندي، مدير عام الاتحاد العربي لتنمية الموارد البشرية ان صناعة التعليم أصبحت مصدر دخل مهم لكثير من دول العالم التي اتبعت منهج صناعة التعليم مشيراً إلى ان بريطانيا تصدر تعليم بنحو 18 مليار جنيه استرليني سنوياً لأكثر من 700 ألف طالب على مستوى العالم يستوردون المؤهل البريطاني سنوياً
مؤكدا ان التعليم أحد مصادر القوى الناعمة لمصر في افريقيا والوطن العربي مطالباً بضرورة تنشيط السياحة التعليمية ليكون في الجامعات المصرية طالب من كل اسرة عربية وافريقية يكمل دراسته في الجامعات المصرية ليعود إلى وطنه ويتحدث عن مصر لمجتمعه واسرته
وأضاف انه يحلم بأن تكون مصر محطة وبوابة لإعادة تصدير التعليم الدولي من مصر إلى كل دول المنطقة العربية والافريقية ومصر تستطيع تحقيق ذلك .

اترك تعليق