قال مفوض شرطة نيوزيلندا مايك بوش، إن “أربعة أشخاص محتجزون.. ثلاثة رجال وامرأة”، وألقت شرطة نيوزيلندا القبض عليهم،  فى أعقاب هجومين إرهابيين على اثنين من المساجد بمدينة “كرايست شيرش”.

وكان مسلح واحد قتل 49 شخصًا على الأقل، وأصاب أكثر من 40 آخرين أثناء أدائهم صلاة
الجمعة فى مسجدين بنيوزيلندا، فى أسوأ حادث إطلاق نار فى تاريخ البلاد، وهو ما وصفته رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن بأنه عمل إرهابى.

وبث المسلح اليمينى المتطرف منفذ العمل الإرهابية، لقطات حية للهجوم على الإنترنت من مسجد فى مدينة كرايست شيرش على غرار عمليات القتل فى ألعاب الفيديو، بعد أن نشر بيانا يندد فيه بالمهاجرين ويصفهم “بالغزاة”.

وقالت أرديرن إنه تقرر رفع درجة التهديد الأمني في البلاد لأعلى مستوى، مضيفة أن الشرطة ألقت القبض على أربعة، بينهم امرأة، لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أى قائمة من قوائم المراقبة.

وقالت الشرطة فى وقت لاحق، إنها تحتجز ثلاثة أشخاص، ومن المقرر أن يمثل منفذ الهجوم للمحاكمة غدًا السبت.

SHARE

اترك تعليق