كتب: محمد على

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، رفع درجة الإستعداد للدرجة القصوي بجميع مستشفيات محافظة أسوان، والدفع بـ 40 سيارة إسعاف مجهزة عناية مركزة، و3 لنش اسعافي، لتأمين فاعليات ملتقي الشباب العربى الإفريقي والمنعقد فى مدينة أسوان خلال الفترة من 16 إلى 18 مارس الجاري، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأوضحت وزيرة الصحة، أنه تم تزويد قاعة المؤتمرات بوحدة رعاية فائقة ، فضلا عن 2 عيادة طبية مجهزة ومزودة بالأدوية و المستلزمات و التجهيزات الطبية المتكاملة، وبها أطباء من كافة التخصصات، كما تم تأمين قاعة المؤتمرات بعدد 6 سيارات إسعاف مجهزة رعاية فائقة.

ومن جانبه أشار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، إلى أنه تم توفير مخزون استراتيجي بكميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية بجميع مستشفيات المحافظة، كما تم مراجعة مخزون أكياس الدم، والتأكد من توافر كافة الفصائل بكميات وفيرة، لافتا إلى أنه تم منع كافة الاجازات للفرق الطبية، كما تم زيادة أعداد الأطباء النوبتجيين بأقسام الطوارئ، والعناية المركزة.

وأضاف أن مقرات إقامة الوفود تحظى بتغطية اسعافية لكافة الفنادق من خلال سيارات اسعاف مجهزة، لافتا إلى أن الطرق الداخلية و الفرعية ومنطقة كورنيش النيل وشارع المحطة، والمناطق الأثرية والسياحية مؤمنة بتمركزات لسيارات الإسعاف على مدار الساعة، أما فيما يتعلق بمطار اسوان فقد تم تأمينه بسيارتين اسعاف مجهزتين رعاية مركزة.

وعن وحدات الطوارئ والأزمات، أكد أنه تم توفير وحدتين للطوارئ و التدخل الطبي الميداني يعمل بها طبيب و مشرف اسعاف لكل وحدة، فضلا عن توفير سيارتين للتدخل الطبي و الاستجابة الأولية.

من جانبه، أوضح الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الاسعاف المصرية، أن غرفة ادارة الأزمات و المتابعة تنعقد بمقر الهيئة بمدينة أسوان على مدار الساعة منذ بدء تنفيذ الخطة لمتابعة تنفيذ الخطة واعداد تقارير دورية وارسالها لفريق القيادة والتحكم، وكذلك متابعة كافة تحركات السيارات الاسعافية بمحافظة أسوان .

 

اترك تعليق