كتب : محمد الحمامي

أزمة كبرى أشعلت الرأي العام في محافظة دمياط تسبب فيها مقال نشره المحاور الصحفي مفيد فوزي بجريدة أخبار اليوم  يوم السبت الماضي تحت عنوان  الدنيا سؤال قال في نهايته هل البخل صفة أم خصلة أم طبع أم جينات أم دمياطي المسقط وهو ماأدى لثورة صفحات شبكة التواصل الإجتماعي (فيس بوك) من أبناء محافظة دمياط حيث رفضوا اتهام مفيد لهم بهذه الصفة المشينة وأجمع الأهالي والمعلقين على كرم أهالي دمياط ورجولتهم في التعامل مع ضيوفهم وطالبوا بإتخاذ اجراء قانوني للرد على ماسطره مفيد على صفحات أخبار اليوم وهو .

ما أدى لقيام ضياء الدين داوود عضو مجلس النواب بإعلان تقدمه ببلاغ للمستشار جمال حتة المحامي العام لنيابات دمياط ضد مفيد
(عبر حسابه الشخصي بفيس بوك ) وأيضا مطالبة النائب محمد الزيني عضو مجلس النواب عن محافظة دمياط لمفيد بالإعتذار الرسمي لأهالي محافظة دمياط وعلى الجانب الآخر تقدم مفيد بإعتذار لأهالي دمياط عبر حسابه الشخصي بفيس بوك قال فيه أعتذر للدمايطة الأحباء  إن كنت قد  فهمت الحرص فهما خاطئا فهم كرماء النفس والعطاء وأضاف فوزي في بوست آخر قائلا أعشق دمياط والدمايطة وأثاث بيتي من عندهم وأمزح مع زاهي حواس وصلاح منتصر حول الحرص الدمياطي الإيجابي وهم أهل الكرم

اترك تعليق