فيسبوك

وكالات

قال موقع فيسبوك إن أحدا لم يبلغ عن البث المباشر للفيديو الخاص بهجوم مسجدي كرايستشيرش الإرهابي في نيوزيلندا، خلال عرضه، موضحا أن الأمر استغرق 29 دقيقة من بدء الفيديو، و 12 دقيقة بعد انتهائه، قبل أن يقوم المستخدم الأول بوضع اللقطات.

ووفقا لصحيفة “تليجراف” البريطانية، كشفت شركة فيسبوك في وقت سابق، أنها أزالت 1.5 مليون مقطع فيديو للهجوم في جميع أنحاء العالم، في غضون 24 ساعة بعد إطلاق النار، وتم حظر 1.2 مليون منها عند التحميل.
وتعرض موقع “فيس بوك” وشركات التواصل الاجتماعي الأخرى لانتقادات شديدة، بسبب الانتشار السريع للمقاطع عبر الشبكات حول العالم.
وفي أحد التدوينات، الثلاثاء، قال كريس سونديربي، نائب الرئيس ونائب المستشار العام في فيسبوك، إن الفيديو شوهد أقل من 200 مرة خلال بثه المباشر.
وأضاف “لم يبلغ أي من المستخدمين عن الفيديو أثناء البث المباشر. وضمن المشاهدات أثناء البث المباشر، تم مشاهدة الفيديو حوالي 4000 مرة في المجموع قبل إزالته من فيسبوك”.

وتابع: “وجاء تقرير المستخدم الأول عن الفيديو الأصلي في 29 دقيقة بعد بدء الفيديو، و 12 دقيقة بعد انتهاء البث المباشر.

واستكمل: “قبل تنبيهنا إلى الفيديو، نشر مستخدم في 8chan رابطا لنسخة من الفيديو على موقع لتبادل الملفات.”

وقال “سونديربي” إن “فيسبوك تعمل على مدار الساعة لمنع ظهور الفيديو على موقعها.

ودعت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاكينا أردين، شركات التواصل الاجتماعي إلى تحمل مسؤولية ضمان عدم إمكانية توزيع هذا المحتوى أو مشاهدته على برامجها، قائلة إنها “الناشر، وليست فقط ساعي البريد”.

وفي المملكة المتحدة، قال وزير الداخلية، ساجيد جافيد، لشركات التواصل الاجتماعي: “هذا يكفي”، وذلك في أعقاب إطلاق النار يوم الجمعة الماضي.

وردًا على تغريدة من شركة YouTube “يوتيوب” تزعم فيها أن خدمة مشاركة الفيديو تعمل على إزالة اللقطات، قال “جافيد”: “أنت بحاجة فعلًا إلى بذل المزيد من الجهد على تويتر ويوتيوب وفيسبوك وجوجل لإيقاف الترويج للتطرف العنيف على منصاتك. هذا يكفي”.

ودعا داميان كولينز، رئيس حزب المحافظين البريطاني للجنة الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة، إلى مراجعة كيفية مشاركة اللقطات و “لماذا لم يتخذ إجراءً أكثر فعالية لإزالتها”.

وقال مكتب رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إن شركات التواصل الاجتماعي بحاجة إلى التحرك “بسرعة أكبر” لإزالة المحتوى الإرهابي.

اترك تعليق