قتل شخص - أرشيفية

كتب: محمد عفيفى

نجح ضباط مركز شرطة البلينا بسوهاج، فى كشف غموض العثور على جثة مسجل شقى خطر بالمنطقة الجبلية بناحية قرية الغابات دائرة المركز.

 و تبين أن وراء ارتكاب الواقعة عامل بسبب الخلافات على قطعة أرض.

وكانت البداية بتلقى اللواء هشام الشافعى مدير أمن سوهاج، إخطارًا من اللواء أشرف نصحى نائب المدير لقطاع الجنوب، يفيد بالعثور على جثة لمسجل خطر بها إصابة وملقاه بالمنطقة الجبلية.

وبالفحص تبين من خلال التحريات التى أشرف عليها العميد عبدالحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية بالعثور علي جثة يسري ر م ع بالمنطقة الجبلية بناحية الغابات دائرة مركز البلينا والمسجل شقي خطر ” سرقات عامة نشاط مستمر والسابق اتهامه في ” 13 ” قضية مخدرات ، سرقات ، سلاح أخرهم القضية سلاح بدون ترخيص وما قررته النيابة العامة من انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة والتصريح بالدفن عقب ذلك تم التشريح والدفن.

 وجه اللواء مدير امن سوهاج  بتشكيل فريق بحث بإشراف العميد مدير إدارة البحث الجنائي وبرئاسة العميد رئيس قسم المباحث الجنائية ضم ضباط إدارة البحث الجنائي ووحدة مباحث المركز بالتنسيق وفرع الأمن العام بسوهاج لكشف غموضها وضبط مرتكبيها.

وأسفرت جهود فريق البحث إلي أن مرتكب الواقعة شوقي ع ا ع 30 سنة عامل ويقيم بذات الناحية عقب استصدار إذن النيابة العامة تم ضبطه.

وبمواجهت المتهم اعترف بارتكاب الواقعة بسبب خلافات علي قطعة أرض ” أملاك دولة ” كائنة بذات الناحية، مضيفًا بقيامه بمغافلة المجني عليه أثناء سيره بالزراعات بناحية الغابات دائرة المركز والتعدي عليه بالضرب بقطعة خشبية، مما أدى إلى سقوطه أرضاً والإجهاز عليه وخنقه بواسطة شال خاص بالمجنى عليه حتى فارق الحياة.

تم التحفظ على المتهم وجار العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

اترك تعليق