الطفلة القتيلة

كتب: محمد عفيفى

كشف أمن الجيزة غموض العثور على جثة طفلة مصابة بجرح ذبحي بالرقبة، وتبين أن طفلين وراء ارتكاب الواقعة ، بعد استدراجها واغتصابها.

 وتمكنت قوة أمنية من القبض عليهما، وأخطراللواء الدكتور مصطفي شحاتة مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وكانت البداية بورد إخطارا للواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، من العميد عاصم أبو الخير رئيس قطاع أكتوبر، بتلقى المقدم إسلام سمير رئيس مباحث مركز شرطة كرداسة، بلاغا من أهلية أميرة أيمن عبد المنجي حساسين، 10 سنوات، مقيمة بمنطقة أبو رواش بدائرة المركز، مفاده، بإختفائها وعدم عودتها المنزل عقب انتهائها من دروس تحفيظ القران الكريم، بعد أداء صلاة المغرب.

وفي ثاني يوم لاختفائها، حال فحص المقدم محمد أبو زيد وكيل فرقة شمال أكتوبر، كاميرات المراقبة، بمكان اختفاء الطفلة، وسوال أهليتها والمتواجدين بمكان الدروس خاصتها.

وورد بلاغا آخر بالعثور على جثة طفلة، بأوصاف متشابهة لأوصافها، وعلى الفور إنتقلت قوة أمنية لمكان البلاغ، تبين أن الجثة للطفلة المحرر محضر بتغيبها.

تم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة، وحرر المحضر اللازم بالواقعة.

اترك تعليق