الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ كفر الشيخ
كتب: كمال عبد الرحمن
تابع الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفر الشيخ، اليوم الاثنين، المرور علي قرية السالمية التابعة للوحدة المحلية لمركز ومدينة فوه، حيث تبين وجود بعض أعمدة الكهرباء متهالكة، وأسلاك كهرباء تحتاج للتغيير ورفع كفاءة الكشافات، كما يوجد أسلاك لكابل تيار جهد عالي علي الارض بالشارع امام مسجد بالقرية قريب من المقابر يشكل خطورة.
وذكر بيان صادر عن المحافظة، ان اعضاء مكتب المتابعة ، لاحظوا ان بعض شوارع القرية تحتاج للرصف او التمهيد، كما يوجد بداخل القرية مصرف صرف (بركة السالمية) يوجد بداخله قمامة كثيرة يحتاج للتطهير وينبعث منه روائح كريهه بجوار المعهد الديني مرورا بالمقابر، كما يوجد امتداد اخر لهذا المصرف من الناحية الشرقية بمسافة حوالي ١٥٠م تقريبا داخل الكتلة السكنية بداخلة قمامة كثيرة وينبعث منه روائح كريهه ويحتاج للتطهير ونقل الناتج فور التطهير مباشرة، وتبين ان القمامة علي طريق جسر نهر النيل وكذلك ترعة القصابة تم رفعها بالكامل.
كلف “المحافظ”،  رئيس مركز ومدينة فوه بتلافي الملاحظات الواردة بالتقرير، وتحسين مستوى النظافة والخدمات وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المقصرين
كما منح محافظ كفر الشيخ، اللواء خالد حسن، رئيس مركز ومدينة دسوق، مهلة إسبوعاً، لتلافى السلبيات وتحسين الخدمات بعد ملاحظة وجود أعمدة كهرباء مائلة علي جانبي الطريق( طريق الصالحية المؤدي للكوبري العلوي)، وذلك خلال مرور اعضاء المكتب الفنى والمتابعة، علي الخدمات بمركز ومدينة دسوق، حيث تبينوجود اعمدة متهالكة كما يوجد بمعظم الأعمدة أسلاك كهرباء بارزة أسفل الأعمدة وتمثل خطورة بالغه علي الماره، كما تبين وجود  تجمع مياه امطار بالميدان المؤدي للكوبري العلوي.
وذكر بيان صادر عن المحافظة، أنه بالمرور علي مجمع المواقف الرئيسي بالمدينة تبين وجود قمامة كثيرة وبوص داخل الموقف وأيضا سوء حالة الحمامات، تم معاودة المرور في اليوم التالي وتبين وجود نواب ورئيس المدينة والعمال والمعدات ويتم العمل في رفع القمامة داخل الموقف والمتراكمة منذ فترة طويلة، كما تبين تركيب أبواب الحمامات (الحمام الرجالي) ودهانها، وتبين عدم وجود معدات كافية للعمال العاملين بالموقف سواء لرفع القمامه او لتنظيف الحمامات والحمامات سيئه وتحتاج لرفع كفاءة.
اضاف البيان تبين وجود باعه جائلين داخل الموقف، وبسؤال رئيس الموقف عن سوء حالة الموقف افاد بانه لا يوجد بند او ميزانية مخصصه للصرف علي اعمال الصيانة المطلوبة للموقف ككل او وجود صناديق للقمامه، وبالمرور علي المحلات المنشأة حديثا أمام المسجد الإبراهيمي بدسوق تبين وجود طفح مجاري بها ويستعملها المواطنين في (قضاء الحاجه) كحمامات، وتم عمل ٥ أبواب لبعض المحلات والباقي بدون وتلاحظ افتراش الباعة الجائلين بمعظمها.
كلف “المحافظ” رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق، ومدير ادارة مواقف كفرالشيخ بالتنسيق مع رئيس المدينة، ووكيل وزارة الكهرباء بكفرالشيخ بسرعة تلافي الملاحظات الواردة بالتقرير خلال اسبوع علي الاكثر، وإتخاذ كافة الإجراءات.

اترك تعليق