كتب: جمال عبدالمجيد
نجحت الأجهزة الأمنية بالمنيا في انهاء خصومة ثأرية منذ 5 سموات بين عائلتي أولاد موسى وأولاد جبر، والتي قتل خلالها شخصين واصيب 2 آخرين بقرية الشيخ شبيكه بمركز ملوي جنوب المحافظه.
 وعُقدت جلسة الصلح اليوم الثلاثاء بسرادق مقام في قرية الشيخ شبيكه دائرة المركز، حضره ثلاثة آلاف مواطن واللواء عبدالروؤف الحنفي مساعد مدير أمن المنيا لقطاع الجنوب والمقدم علاء جلال رئيس مباحث المركز.
وقد تم تقديم الكفن من الطرف المتعدي متمثلا في عادل أدريس حسن أدريس، وحسن شعبان عبدالجواد حسن ، من عائلة أولاد جبر للطرف المتعدى عليه متمثلا في موسي صالح موسي مسعود صالح موسي من عائلة أولاد موسي.
وقد حمل المصحف الشريف طفلان من عائلة المجني عليه والجاني ووضعوه على المنضده، إشارة منهم لوقف نزيف الدم للاجيال القادمه ثم أقسم الطرفان على كتاب الله بالصلح الخالص ووافق الطرفان على شرط جزائي وقدره مليون جنيه لمن ينقد شروط الصلح وتم التعانق والتصافح.
يذكر أن مشاجرة وقعت بتاريخ ١٥ نوفمبر من عام ٢٠١٤ بين عائلتي أولاد موسي وأولاد جبر، قتل فيها محمد مسعود صالح وهديه موسى صالح، وأصيب احمد موسى صالح، ومحمد شعبان صالح من عائلة أولاد موسي على يد أشرف جمعه مبروك مبروك فوزي مبروك  وعادل إدريس حسين وحسن عبدالجواد حسن من عائلة أولاد جبر.

اترك تعليق