أرشيفية

كتبت: نشوى مصطفى

أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تُفيد بدخول “حشرة الحشد الخريفية” المعروفة بـ “الدودة القاتلة” إلى مصر وانتشارها بين المحاصيل الزراعية المصرية، عاري تمامًا عن الصحة.

وقام المركز، بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ونفت تلك الأنباء بشكل قاطع.

 وأكدت الوزارة على عدم انتشار “الدودة القاتلة” بين المحاصيل الزراعية المصرية وعدم دخولها إلى الأراضي المصرية بالأساس، مشيرةً إلى اتخاذ الوزارة جميع الإجراءات الاحترازية لمنع دخول تلك الحشرة إلى مصر، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة والقلق بين المزارعين.

وأشارت الوزارة، إلى رفع حالة الطوارئ في جميع القطاعات لمواجهة تلك الحشرة ومنع دخولها إلى مصر، مضيفةً أن هناك تعاون فعال بين الإدارة المركزية للمكافحة ولجنة المبيدات لتنفيذ عدة جولات في الأراضي الزراعية بمحافظات الصعيد، وتم عمل مصايد وكل عوامل الجذب للحشرة لاصطيادها والتعامل معها والقضاء عليها.

وأوضحت الوزارة أن الحشرة القاتلة لم تتواجد داخل الأراضي الزراعية علي كافة أنحاء الجمهورية حتى الآن، مُؤكدةً على تكثيف حملات التوعية لمواجهة الحشرة القاتلة في حالة تواجدها داخل الأراضي المصرية.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق وتؤدى لإثارة القلق والذعر بين المواطنين، وفي حالة وجود أي شكاوى يرجى الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن للوزارة (16894).

اترك تعليق