كتب: محمد فتحي
كشفت الأجهزة الأمنية بقنا اليوم، غموض حادث اشتعال النيران بمدرسه ثانوي بدشنا شمال محافظة قنا، و سرقة الأجهزة التعليمية، وذلك تحت إشراف اللواء مجدى القاضي مساعد وزير الداخلية ومدير أمن قنا، حيث تبين وراء الحادثة 3 مسجلين خطر قاموا بارتكاب الواقعة.
تلقي اللواء محمود حسن مدير المباحث بلاغاً من مدير مدرسة أبو مناع الثانوية بنات بدشنا، بقيام مجهولين بإشعال النيران في مكتب مدير المدرسة و قاعة أنشطة، و سرقة جهاز بروجوكتور و 3 شاشة كمبيوتر و2 كاميرا مراقبة و 2 جهاز تحكم في كاميرات المراقبة .
وكشفت تحريات التي أجراها العميد أشرف عبد المالك رئيس المباحث، أن وراء الحادث كلاً من “وليد ا م” 20 سنة ومقيم بقرية أبو مناع، و متهم في 9 قضايا سرقة، و زميله “محمود ج م” 24 سنة متهم في 24 قضية، و”مؤمن ق” 19 سنة من العزازية.
وقد تمكن رئيس فرع البحث الجنائي بنجع حمادي العقيد أحمد السكران، من ضبط المتهمين الـ 3 و إستعادة جميع المسروقات و اعترفوا بقيامهم بالواقعة في محضر رسمي .

اترك تعليق