ضبط-لحوم-ودواجن-فاسدة - أرشيفية

كتب: فتحى السايح

تلقى الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تقريراً رسمياً من الهيئة العامة للخدمات البيطرية، عن إجمالي ما تم ضبطه من لحوم ودواجن وأسماك ومنتجات غير الصالحة للاستخدام الآدمي خلال أسبوع، حيث بلغ إجمالي المضبوطات حوالي 33 طنا و746 كجم في 20 محافظة.

حيث إن الكميات المضبوطة تتمثل في دواجن ولحوم وأسماك مجمدة غير صالحة للاستخدام الآدمي، وبعضها يتم إعادة تصنيعه، تم ضبطها بمحافظات ” الهيئة، القاهرة، الإسكندرية، دمياط، الدقهلية، القليوبية، كفر الشيخ، الشرقية، المنوفية، البحيرة، بورسعيد، الإسماعيلية، الجيزة، الفيوم، أسيوط، بنى سويف، المنيا، الأقصر، مطروح، البحر الأحمر”، فضلاً عن إدارة التفتيش بالهيئة، حيث تم تحرير 70 محضراً بتلك المخالفات والتحفظ على الكميات المضبوطة، لحين عرضها على النيابة المختصة لاستكمال إجراءاتها.

وأشار وزير الزراعة إلى أن تلك المخالفات تم ضبطها من خلال الحملات المكثفة التي قامت بها إدارات التفتيش بالهيئة بالتنسيق مع مديريات الطب البيطري بالمحافظات، ومباحث التموين، مشدداً على أهمية تكثيف تلك الحملات بالمحافظات المختلفة، وإحكام عمليات الرقابة على أسواق ومحلات ومنافذ بيع اللحوم والدواجن والأسماك والمرور المفاجئ، لضمان وصول غذاء آمن وصحي للمواطنين، وذلك بالتنسيق بين الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديرياتها بالمحافظات بالتنسيق مع الأجهزة الرقابية ومباحث التموين، فصلاً عن عدم التهاون مع أي مخالفات في هذا الشأن واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

ولفت أبوستيت إلى أن تلك الحملات تستهدف في الأساس تنفيذ القوانين والقرارات المنظمة لعمليات تداول اللحوم والدواجن والأسماك ومنتجاتهم مع الالتزام بالمواصفات القياسية المصرية لهذه المنتجات، والتأكد من وصولها إلى المستهلك بصورة آمنة وصحية.

من جانبها، قالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، إن هناك تكليفات للهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديرياتها بالمحافظات المختلفة، بتشديد وتكثيف عمليات الرقابة والمتابعة والتفتيش على أماكن تصنيع وبيع وتداول وعرض اللحوم لاستقبال أعياد شم النسيم، كما سيتم مراقبة منافذ الأسماك الطازجة والمجمدة والمملحة والمدخنة، وتشكيل غرف عمليات للمتابعة والتنسيق بين المحافظات المختلفة، فضلاً عن تلقى بلاغات المواطنين حول أي مخالفات في هذا الشأن.

وأضافت محرز، أن الهيئة ستواصل حملات التفتيش المفاجئة على محلات بيع اللحوم والدواجن والأسماك ومصانع منتجات اللحوم، مؤكدة أن هناك خطا ساخنا مخصصا لتلقى بلاغات المواطنين عن أي حالات غش، كإجراء للتأكد من سلامتها حفاظا على حياة المواطنين، مشيرة إلى أن الأولوية الأولى للحملات التفتيشية هي ضمان تداول منتجات غذائية آمنة لحماية الصحة العامة وسلامة الأفراد.

ومن جهته أشار الدكتورعبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية إلى أن الضبط تم من خلال الإدارة العامة للتفتيش على اللحوم بالهيئة العامة للخدمات البيطرية وأطباء التفتيش على اللحوم بمديريات الطب البيطري بالمحافظات المذكورة وأن تلك الحملات والتي تتم بالتنسيق مع الجهات المعنية من الصحة والتموين، تقوم أيضاً بالتفتيش على الأسواق والمطاعم والفنادق والمستشفيات والمدن الجامعية، ومتابعة الأغذية والمنتجات ذات الأصل الحيواني خاصة اللحوم والدواجن والأسماك ومصنعاتها للتأكد من مصادرها وضبط اللحوم المذبوحة خارج السلخانات والعمل على الحد من ظاهرة الذبح خارج المجازر وذلك حفاظا على الصحة العامة وسلامة الإنسان من تناول منتجات ذات أصل حيواني قد تكون محملة بمسببات مرضية.

اترك تعليق