كتب: خالد عباس

 

عبر محافظ بني سويف المستشار هاني عبد الجابرعن تقديره لأهالي المحافظة قائلا أشكر شعب بني سويف على المظهر الحضاري الذي ظهروا به في اليوم الأول والثاني من الإستفتاء علي التعديلات الدستورية حيث توافدوا على اللجان وسط أجواء يملؤها روح التآلف والحب والإنتماء للوطن مبديا اعجابه  ببعض المشاهد التي رآها  أثناء عملية التصويت مشيرا إلى أنه لاحظ حشد كبير أمام بعض اللجان يضم الشباب وكبار السن والمرأة وذوي الإحتياجات الخاصة في مشهد وطني محترم وتجسيد فعلي لشعور المواطن بما تبذله الدولة من جهود ومشروعات تنموية ، والوعي والمسؤولية الوطنية التي باتت تتمتع بها جموع الشعب المصري

 

جاء ذلك خلال تفقده لعدد من اللجان الفرعية للاستفتاء على التعديلات الدستورية بقرى مركزي الواسطى،وناصر والتي شهدت اقبالا كثيفا من الناخبين مثل لجنة مدرسة مصطفى الوكيل الثانوية ولجنة مدرسة النويشي الإبتدائية بقرية الميمون ولجنتي 40 و41 بقرية قمن العروس ولجان 3و4و5 بمدرسة مصطفى كامل بقرية بهبشين حيث اطمأن المحافظ على استمرار توافر كافة التسهيلات والتجهيزات اللازمة لسير الاستفتاء باللجان والتأكد من تنفيذ كافة الاستعدادات والترتيبات وفقا للخطة التى أعدتها المحافظة ومستوى التجهيزات وإجراءات تسهيل الإدلاء بالأصوات لكافة المقترعين خاضة كبار السن وذوى الإعاقة

 

 والتقى المحافظ بالأهالي بمحيط اللجان،واستمع لمطالبهم وأراؤهم ، خاصة السيدات الريفيات اللاتي حرصن على المشاركة بكل وطنية وتفان في حب الوطن ، حيث عبرن السيدات عن سعادتهن وهن يشاركن في استكمال بناء مصر وسط الزغاريد وهتافات تحيا مصر وأكد لهن المحافظ على أن مصر غنية بهن وأنهن الركيزة الاساسية لتحقيق التنمية واستعادة الوطن لمكانته وحضارته

 

وأهاب المحافظ بأبناء المحافظة في كل المدن والقرى والعزب أن يضربوا كالعادة المثل في الانتماء والولاء والمسؤولية الوطنية وأن تكون بني سويف في مقدمة المحافظات الأعلى مشاركة في الاستفتاء حيث أن المشاركة تعني التنمية في ظل الديمقراطية ومصر الحديثة التي نحلم بها جميعا وأن نسبة المشاركة تعكس مدى الوعي الذي يمتلكه المواطنون وحرصهم على استكمال مشوار التنمية الذي بدأناه جميعاً دولة وحكومة وشعب ومجتمع مدني من أجل الخير لمصر والمصريين

 

كما حرص المحافظ على تبادل الحديث مع  قوات التـأمين مؤكدا لهم  على الدور الذي تقوم به القوات المسلحة والشرطة في إنجاح عملية الاستفتاء في أجواء هادئة وأمنة،موجها رؤساء القرى بالمتابعة المستمرة والتواجد الدائم بمحيط اللجان للوقوف على المتطلبات المستجدة أولا بأول وتذليل كافة المعوقات الطارئة إن وجدت

اترك تعليق