كتب:فتحى السايح
عقدت  جمعية رجال الاعمال المصريين  برئاسة  المهندس على  عيسي  لقاءات  ثنائية  بين الشركات المصرية  ونظيرتها التونسية  فى  اطار  اجتماعات الدورة الثانية لمجلس الاعمال المصري.  التونسي  برئاسة عبد العليم  نواره .
ويحث  الجانبان المصري والتونسي  اقامة  تعاون  وتحالف  لتبادل الخبرات  واقامة الاستثمارات المشتركة  فى مجال زراعة النخيل  والزيتون .
وقال  عمر الدماطي  رئيس  لجنة المتابعة  للمواد الغذائية  والزراعة  بمجلس الاعمال ان التجربة التونسية  مشهود لها بالنجاح  فى  قطاع التمور  وزيت الزيتون   مشيرا الى ان  هناك  فرص واعدة  للمشاركة  بين الجانبين .
واكد  المهندس على  عيسي  رئيس  مجلس ادارة  جمعية رجال الاعمال ان  هذا المجال  واعد  جدا.
وقال  ان مصر  تؤسس  لقاعدة  قوية لزراعات النخيل  والزيتون  مشسرا الى ان  مصر  اكبر  دولة  منتجد للتمور فى الوقت الراهن ولكنها  تمور  محلية  وتعمل  مصر فى اطار مشروع  قومي للزراعة  الى استزراع  اصناف  جديدة  والتركيز  على  زراعة التمور ضمن  مشروع  المليون  ونص  المليون  فدان  بنظام  حق الانتفاع  من  25  الى 40 سنة  وبالاخص فى منطقة الوادي الجديد مؤكدا ان  مصر لديها  خطة لزراعة  2 مليون  نخلة  فى منطقة الوادي الجديد والواحات 
ودعا رئيس  جمعية رجال الأعمال المصريين الوفد التونسي الى  تنظيم زيارة  الى  منطقة الوادي الجديد للتعرف  وبحث الفرص المتاحة فى الاستثمار الزراعي  فى  النخيل .
ووجه  طارق الشريف رئيس الوفد التونسي  الدعوة لرجال الأعمال المصريين  لزيارة تونس  لحضور  منتدي  التمور بتونس وزيارة  مدينة صفاقس المشهورة بزراعة  وتصنيع زيت الزيتون.
وقال الدكتور يسري الشرقاوي رئيس  لجنة  المتابعة لاستثمار  والتجارة والخدمات ان مصر  جاهزة لزراعة  33 الف  فدان من التمور ونتابع التجربة التونسية  والاستفادة من الخبرات لدي الجانب التونسي، مشسرا الى اهمية التحالف  مع الجانب التونسي  والاطلاع  على  الفرص المتاحة فى  مشروع  المليون ونص المليون فدان وبالاخص فى  ظل اتفاقيات  بين الجانبين تبلغ  10 اتفاقيات اهمهم  اغادير والـ” يورو 1″ ومؤخرا انضمام  تونس لاتفاقية الكوميسا.
SHARE

اترك تعليق