الآثار
كتب: محمد محمود
عثرت البعثة الأثرية المصرية الإيطالية المشتركة، العاملة بمنطقة مقابر الأغاخان بغرب أسوان، برئاسة الدكتورة باتريشيا بياسنتي، على مقبره اثرية منحوتة في الصخر لشخص يدعى tjt والتي تعود للعصر اليوناني الروماني.
 
صرح بذلك الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، موضحا أنه تم العثور بداخل المقبرة على تابوت خشبي يحمل النص الهيروغليفى كاملا، والذي استطاعة البعثة من خلاله معرفة اسم صاحب المقبرة بالاضافة إلى نص لتقديم الشعائر والتراتيل الجنائزية لثالوث الأقليم الأول للمعبود خنوم وساتت وعنقت والمعبود حابي اله النيل.
 
أشار الدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الاثار المصرية، إلى أن المقبرة تتكون من سلم يودي إلى حجرة جانبية عثر بها على تابوت منحوت في الصخر، وحجرة أخرى أمامية عثر بداخلها على مجموعة من المومياوات في حالة سيئة من الحفظ بالإضافة إلى 3 نيشات محفورة في الصخر.
 
من جانبها، قالت باتريشيا بياسنتيني رئيس البعثة، إنه تم العثور أيضا على العديد من المقتنيات الأثريه الهامة التي تعود إلى العصر اليوناني الروماني من ضمنها مجموعة كبيرة من الكارتوناج تتمون من كارتوناج لقدمين مرسوم عليهما صوابع قدمي صاحب المومياء الذي يرتدي صندلا ويضهر من خلاله أظافر مذهبه، وكارتوناج أبيض، وكارتوناج لغطاء رأس كامل، والذي يظهر عليه قرص الشمس المجنح فى الأعلى، بالاضافة إلى إثنين من الاقنعه الجنائزيه المذهبة، وتمثالين صغيرين إحداهما بحالة جيدة من الحفظ لطائر البا الذي يمثل روح المتوفى وتظهر عليه جميع تفاصيل الزخرفه، ومجموعه كبيرة من الامفورات مختلف الشكل وإنائين من الفخار يحتويان على القار المستخدم في التحنيط.
 
أضافت أن البعثة الأثرية قد انتهت أيضا من عمل خريطة كاملة للموقع عن طريق رفع معمارى لعدد 226 مقيره من مقابر المنطقة.
 

اترك تعليق