كتب: فتحى السايح
 
قام اليوم اعضاء وفد مجلس الاعمال المصري التونسي  برئاسة عبدالعليم نوارة بزيارة  مقر الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ، وذلك تلبية لدعوة
 
 
محسن عادل الرئيس التنفيذي للهيئة ،، وقدم فريق الترويج الاستثماري بالهيئة برئاسة الاستاذ محمد محي الدين يوسف بتقديم عرض تقديمي شرح فيه تفصيلا الفرص المؤكدة للاستثمار في مصر وكذا اوجة التعاون المشترك بين البلدين وشرح اهم الحوافز والمزايا الاستثمارية وما حدث من تغيير ايجابي في مناخ الاستثمار الامر الذي احدث نقلة نوعية في جذب الاستثمار الاجنبي لمصر في المرحلة الاخيرة.
 
وتحدث الدكتور يسري الشرقاوي – عضو جمعية رجال الاعمال ورئيس لجنة متابعة الاستثمار والتجارة والخدمات بين البلدين في المجلس ، معدداً وشارحاً الخريطة المصرية الكاملة اقتصادياً وفق رؤية مصر ٢٠٣٠ و ما فعلته واحرزتة مصر في شتي مناحي واوجه الاصلاح الاقتصادي والهيكلي والاداري والتشريعي ومدي تأثير ذلك بشكل فاعل وملموس وباتت نتائجه منعكسة علي القرار الاستثماري .
 
وأكد الشرقاوي ان مصر اصبحت قادرة بتوفير المناخ الاستثماري ولديها السوق والارض والموارد والاستقرار والامن والحماية لمقدراتها ولمستثمري الداخل والخارج معرباً بذلك علي سرعة حجز الاماكن لان مصر تُقلع بطائرتها في التنمية المستدامة للأمام.
 
شكر السيد عبدالعليم نوارة الجانب التونسي علي الاهتمام بالعمل المشترك بين البلدين واكد سيادته انه لن يتواني عن تقديم كافة المساعدات والتسهيلات والتواصل المباشر ليل نهار مع كافة القنوات من اجل دعم التبادل التجاري ودعم العمل المشترك بين البلدين بالشكل الذي يسهل علي الجانبين سهولة التغلغل داخل الاسواق المشتركة معدداً مزايا التعاون لاسيما الدول والاسواق الناطقة بالفرنسية وسهولة وصول مجتمع الاعمال التونسي لها. 
أختتمت الزيارة بزيارة الفريق الي مركز خدمات المستثمرين الذي يعد فخراً وصرحاً عظيما علي ارض مصر اثار دهشة وانبهار كل الزوار ، وكادوا لا يصدقون الحجم والصرح والاداء من حيث الشكل والمضمون وقالوا نشعر بفخر ان هذا علي ارض مصر والابعد من ذلك انهم ازدادوا انبهاراً عندما علموا ان هذا كله هو نتاج عمل حديث خلال الاربع سنوات المنقضيه فقط مما عكس للمستثمر مدي رؤية وارادة الدولة الحقيقية في التفكير في المرحلة المقبلة

اترك تعليق