• الخاروف: تقوم جامعة الدول العربية ومجموعة سماس بدور رائد في هذا المجال ولا نألوا جهدا في التعريف بها في جميع المجالات المختلفة ونحرص علي  التوعية بقطاع مختلف كل عام.
  • بخيت: الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية هذا العام يعتبر منصة لمناقشة موضوع حقوق الملكية الفكرية في المجالات المختلفة
كتب: فتحى السايح
– حرصت مجموعة سماس للملكية الفكرية على رعاية الاحتفال الكبير باليوم العالمي للملكية الفكرية، بالتعاون مع  اداره الملكيه الفكريه والتنافسيه بجامعة الدول العربية، وأقيم احتفال هذا العام تحت شعار “للذهب نسعى: الملكية الفكرية والرياضة”، في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة، وشهد الاحتفال العديد من المناقشات البناءة حول أهمية الملكية الفكرية ومدى ارتباط حقوق الملكيه الفكريه في المجالات الرياضية وكيفية دعم المؤسسات الرياضية المختلفة في حماية حقوق الملكيه الفكرية للعديد من المنتجات والعلامات التجارية.
وصرحت الدكتورة مها بخيت، مديرة إدارة الملكية الفكرية والتنافسية، إن للرياضة دور كبير في زيادة مصادر الدخل، وتعتبر مورد اقتصادي وصناعي عالمي ومصدر للاستثمارات في كافة البلدان، لذا فان الإلمام الكافي بحقوق الملكية الفكرية يعد عامل أساسي لهذه المؤسسات في تحقيق الربح وتعزيز المعدات والادوات التي تساعد في تحسين الاداء الرياضي ونمو صناعة الرياضة.
ومن جانبه قال السيد نضال الخاروف، رئيس مجلس إدارة مجموعة سماس للملكية الفكرية، “الملكية الفكرية قضية تهم جميع الدول وتهتم بها المؤسسات والشركات ذات المصداقية. ولكن يظل ينقصنا كثير من الوعي بماهية الملكية الفكرية وكيفية الحفاظ عليها في مجتمعاتنا العربية. ولذا تقوم جامعة الدول العربية ومجموعة سماس بدور رائد في هذا المجال ولا نألوا جهدا في التعريف بها في جميع المجالات المختلفة .
ويسرنا ان نناقش هذا العام  دور حقوق الملكية الفكرية في المجالات الرياضية – وكلنا نعلم ان مصر بصدد استضافة بطولة الامم الافريقية- مما يلقي بضوء اكبرعلي هذا المجال الهام و الحيوي و الذي يجتذب انظار الجميع كبارا و صغارا. دورنا جميعا في هذه القاعة المساهمة في رفع الوعي بأهمية الحفاظ علي الملكية الفكرية لما تعود به من نفع علي النمو الاقتصادي ، الفكري والمالي والتشجيع علي الابتكار والتطوير المستمر، دون الخوف من المساس بحقوق  المبتكر والمطور.
وأضاف  الخاروف، ” تعمل مجموعة سماس على دعم العديد من المؤسسات في مجال حقوق الملكية الفكرية منذ أكثر من 50 عاماً، وللمجموعة مكاتب اليوم في أكثر من 19 دولة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وتهدف المجموعة إلى ترسيخ مفاهيم ومبادئ الملكية الفكرية لكي يستفيد منها كل من له حق في فكرة أو إبداعات من اختراعات ومصنفات أدبية وفنية وتصاميم وشعارات وأسماء وصور، والعديد من المفاهيم الأخرى.”
وتأسست مجموعة سماس للملكية الفكرية في العام 1964، وتعتبر أحد المؤسسات الرائدة في مجال الملكية الفكرية في الشرق الأوسط وتشارك المجموعة في العديد من الملتقيات والمحافل الإقليمية والدولية ، ويعتبر اليوم العالمي للملكية الفكرية أحد أهم المناسبات التي تنتهز المجموعة فيها الفرصة لطرح قضايا الملكية الفكرية للمناقشة ما بين مختلف الأطراف المعنية بهذا الموضوع.
 
وقد شرفت الاحتفالية بحضور لفيف من الشخصيات العامة والمسؤولين الحكوميين في العديد من الدول العربية والشباب المؤثريين في مواقع التواصل الاجتماعي ، وكان في استقبالهم
د. مها بخيت، الوزيرة المفوضة ومديرة ادارة الملكية الفكرية والتنافسية بجامعة الدول العربية، والسيد نضال الخاروف، رئيس مجلس إدارة مجموعة سماس للملكية الفكرية، وبحضورالسيد الدكتور وليد عبد الناصر، مدير المكتب الإقليمي للدول العربية بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية، والسيد العامري فاروق، وزير الرياضة الأسبق بجمهورية مصر العربية.
SHARE

اترك تعليق