كتب: على طه

أكد السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن اجتماع القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان التى عقدت – اليوم الثلاثاء – بالقاهرة مهم نظرًا لما تشهده الأوضاع فى السودان.

وقال راضى، فى تصريح لمحررى الرئاسة عقب انتهاء اجتماع القمة التشاورى بشأن السودان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى نجح في إخراج الاجتماع بنتائج إيجابية لصالح الشعب السودانى، من أجل الحفاظ على وحدة الشعب السودانى ومقدراته واستقراره، فضلاً عن الانتقال السلس للمرحلة الانتقالية.

وأضاف متحدث الرئاسة أن الأحداث بدأت فى السودان منذ العام الماضى، مشددًا على أن موسى فقيه، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقى، زار السودان ووجد الآلاف المواطنين فى الشوارع، ومنح المجلس الانتقالى 15 يومًا لتسليم السلطة لحكومة مدنية.

وشدد على أن الرئيس السيسى قام بدور كبير، ونجح فى مد الفترة من 15 يومًا إلى ثلاثة أشهر، حيث إن الرؤساء الذين حضروا اجتماع القمة وجدوا أن مدة 15 يومًا غير كافية، ومن ثم تم التوافق على مهلة الثلاثة أشهر لتشكيل الحكومة وظهور الملامح المدنية للمرحلة الانتقالية.

ولفت راضى إلى أن الرئيس السيسى عرض التجربة المصرية التى تتشابه مع الأوضاع فى السودان وانحياز القوات المسلحة للشعب دائمًا، مشددًا على أن الجميع يسعى للحفاظ على السودان واستقراره، كما تم الاتفاق على عقد وزراء خارجية الدولة التى حضرت الاجتماع التشاورى بشأن السودان على عقد سلسلة من الاجتماعات للتنسيق ومتابعة تطورات الأوضاع.

اترك تعليق