كتب: على طه وجهاد السعيد
كشف الإعلامي عمرو أديب، من خلال برنامج ” الحكاية ” المذاع علي فضائية ” إم بي سي مصر”، عن خطة تنظيم الإخوان عقب إعلان نتيجة الإستفتاء علي التعديلات الدستورية
وأكد “أديب”، أن الإخوان سوف يشككون في نتيجة الإستفتاء وسيقولون أن الدولة هي من دفعت أتباعها للتصويت في الإستفتاء.
وقال عمرو أديب أن الاستراتيجية هى أنه بعد انتهاء الاستفتاء على التعديلات الدستورية قال الإخوان إنه لابد من التشكيك فى النتيجة بعد أن فشل مخططهم الأول فى مقاطعة الاستفتاء وذهاب المواطنين بشكل محترم ومنظم للادلاء بأصواتهم.
والجديد أن يقولوا شيئين عكس بعضهما، أولاً: الأرقام هاتطلع كبيرة وأن الدولة دفعت بالناس
وثانيا هو ما يقال فى الوقت الحالى هو أنه لم يذهب أحد للانتخابات فمن أين الأرقام هاتطلع كبيرة ؟ ومن أين لم يذهب أحد؟
ووجه “أديب”، التحية لكل من شارك في الإستفتاء سواء بنعم أو لا ، قائلا :” الشئ الجيد و التجربة قالت أن الصندوق هو مكانا كلنا ، ودور الدولة أنها مكنت المواطنين أن يقولوا رأيهم “.
وقال عمرو أديب أن الشىء الجيد والعظيم أن هذه التجربة قالت أن الصندوق هو مكاننا كلنا سواء إن كان بنعم أولا أو أصوات باطلة والمهم أن المصريين شاركوا فى هذه المسألة المهمة لأنها تغير أشياء كثيرة وأنا على الشكل الشخصى أتوجه بالشكر لكا من قال نعم وأشكر أكثر المعارضة المصرية التى قررت ألا تقاطع الانتخابات على الرغم من أنهم معارضون ويوجد منهم رموز نراها على مواقع التواصل الاجتماعى، فالمهم فى الموضوع هو النزول والاشتراك سواء بنعم أو لا وهناك الكثير من قادة الرأى وقادة الأحزاب الذين قاموا بالإدلاء بأصواتهم.
وأضاف أديب أن هذه الحكمة من علمنا إيها هم الإخوان عندما قالوا “التغيير فى البرلمان أم فى الميدان” وفى هذا الوقت قالوا “ميدان لا.. برلمان أيوة” التغيير ليس فى الميدان التغيير فى البرلمان والبرلمان يعنى الصندوق وهذا هو ما تعلمناه من الإخوان أن التغيير فى البرلمان وليس فى الميدان كما قالوا.
وقال عمرو سائلا ماذا نريد؟..
ورد على سؤاله قائلا: أن هذا الشعب له حق بمعنى أنه عندما يكون هناك دولة تطلب من شعبها إبداء رأيه فى كذا وكذا فهذا حقه فيما يريده.. فلابد أن أن يأخذ الشعب حقه مثلما قام بإعطاء الدولة حقها.
وأضاف أديب أن هذه الحقوق ليست من طرف واحد وأن الناس حقوقها واضحة فى أشياء كثيرة مثل حقوقهم فى التعليم والصحة والحرية والخدمات والتوظيف هذه كلها هى الحقوق التى يستفيد فيها المواطن من الدولة فمثلما قامات الدولة بإعطاءه حقه فلابد أن يرد المواطن حق الدولة وليس ثمن.

SHARE

اترك تعليق