شركة أبل

وكالات

وجهت المحكمة العليا الأمريكية، اليوم الإثنين، صفعة قوية لمجموعة “أبل” من خلال السماح للمستهلكين بملاحقة المجموعة لإدارتها لمنصتها لتحميل تطبيقات متجر “أبل”.

أصدرت  المحكمة قرارها الذي قد تنجم عنه عواقب اقتصادية مهمة لعمالقة التكنولوجيات الحديثة بتأييد خمسة قضاة من أصل تسعة، وكان أشخاص اقتنوا هاتف “آيفون” رفعوا شكوى في 2001 ضد أبل واتهموها باستغلال موقعها الحصري لبيع التطبيقات المتوفرة فقط عبر متجر آبل.

تفرض “أبل” عمولة نسبتها 30 % لشراء التطبيقات التي وضعها مستقلون، مما يؤدي إلى ارتفاع سعر البيع ويؤثر على المستهلكين، وكانت المجموعة المدعومة من مجموعات “أمازون” و”فيسبوك” و”جوجل” أكدت أنها مجرد وسيط.

اترك تعليق