كتب: محمد أحمد 
رغم الأزمات وظروف حياته الأسرية القاسية، والعلاقات الفاشلة المليئة بالصدمات، والخيانة التى تعرض لها لكنه أدخل الضحك والسرور فى قلوب جمهوره، حتى لقب بـ”أبو ضحكة جنان”.

بعد مرور 47 عاما على وفاة إسماعيل ياسين، لكنه لا يزال عالق فى قلوب الجماهير، وقد اشتهر بأفلامة الخفيفة، وخفة ظله، حتى عاشت أعماله ولا زالت تعشقها كافة الأجيال.

وحفلت أعمال الكوميديان إسماعيل ياسين بالعديد من الإفيهات التى اشتهر بها والتى ظلت عالقة فى أذهان الجمهور حتى الآن ومن أشهرها:

ابن حميدو

فيلم “ابن حميدو” الذى تم عرضه عام، 1957 امتلئ بالعديد من الإفيهات لكل أبطاله، إلا أن إسماعيل ياسين كان صاحب النصيب الأكبر من الإفيهات وكان اشهرها”فتشنى فتش”.

و”تكونش شكولاتة” والتى وردت خلال الحوار الذى دار بينه وبين “الباز أفندى” الذى يجسده توفيق الدقن.

إسماعيل ياسين فى الأسطول

كما اشتهر اسماعيل ياسين  بإفيه “بروروم” شغلتك على المدفع برروروم” و”يا جماعة اللى اسمه مخالى يرد، ده راجل شرانى وأنا عارفه”، فى حوار دار بينه وبين الفنان رياض القصبجى الذى جسد شخصية “الشاويش عطية” فى فيلم “إسماعيل ياسين فى الأسطول”.

وكذلك اشتهر بإفيه “لا عمر الوحش بيحلو ولا الزفر بينضف”، و”يعنى إيه برطوس” والتى جاءت ضمن فيلم إسماعيل ياسين فى الأسطول أيضا.

اترك تعليق