الشعب السودانى
وكالات
أعلنت قوى إعلان الحرية والمعارضة اليوم الثلاثاء ، عن تعليق العصيان المدنى ورفع الإضراب فى البلاد .
وقالت المعارضة السودانية أنها ستعلق عصيان مدنى وإضراب عام بدءا من غد الأربعاء وذلك من أجل دفع المجلس العسكرى الانتقالى لتسليم السلطة للمدنيين .
وأوضح البيان أنه بناء على دعوة الشعب السودانى لتعليق العصيان المدنى ووقف كل الأنشطة حتى إشعار آخر ليزاول الناس أعمالهم اعتبارا من الأربعاء”.
وأكد بيان التجمع النقابي والسياسي “الاستمرار في الاستعداد والتنظيم للجان الأحياء ولجان الإضراب في القطاعات المهنية والعمالية المختلفة”.
وخلال أيام العصيان الثلاثة، ظلت أبواب المحال التجارية مغلقة في العاصمة السودانية الخرطوم، وغيرها من المدن، مع ملازمة الكثير من السكان منازلهم.
ودعا قادة الاحتجاج إلى العصيان بعد أحداث فض الاعتصام، أمام مقر القيادة العامة للجيش في الثالث من يونيو، الذي قال معارضون إنه أسفر عن مقتل 118 شخصا، فيما أعلنت وزارة الصحة أن عدد القتلى بلغ 61 شخصا.
وكشف المجلس العسكري الانتقالي، الاثنين، عن نتائج أولية للتحقيقات في أحداث فض الاعتصام، معترفا بتورط بعض العسكريين في أحداث العنف.
وأعلن المجلس توقيف “عدد من منسوبي القوات النظامية” على خلفية العملية الأمنية التي أودت بالعشرات في ساحة الاعتصام.

اترك تعليق