وكالات

كشفت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، عن إقامة الحكومة القطرية لحفل عشاء فى سفارتها بالعاصمة الأمريكية واشنطن، وذلك احتفالا بحرية الصحافة، واستدركت الصحيفة فى تقريرها قائلة ” يأتى هذا في الوقت الذي تفتقر فيه وسائل الإعلام القطرية لأدنى مقومات الحرية.”

وأضافت الصحفية أن الحفل الذي أقيم في مقر المعهد الأمريكي للسلام، احتفاء بأهمية حرية وسائل الإعلام ونزاهته وطنياً (أمريكياً) ودولياً، شاركت فيه صحيفة ” واشنطن دبلومات ” الشهرية.
وتساءلت ” واشنطن بوست ” : ” كيف يشعر الصحافيون بشأن حضور حفل يحتفي بحرية الصحافة، تشارك في استضافته دولة تبعد فيها الصحافة كل البعد عن كونها حرة ؟”
وحسبما ذكرت الصحيفة فإن معظم الحضور رفضوا الحديث عن حرية الصحافة في قطر أو عن مشاركتها في استضافة مثل هذا الحدث، فيما عبر آخرون بصراحة عن خشيتهم من الحديث علانية عن هذا الأمر.
وقالت أحدى ضيفات الحفل وهى روسية، رفضت الكشف عن شخصيتها: ” كيف يمكن لدول سلطوية مثل قطر أن تقيم حفلات تحتفي بالصحافة في دولة مثل الولايات المتحدة؟” مضيفة: ” إنهم يشترون صورة.. وهذا الأمر ليس صحيحاً.” حسبما ما ذكرت الصحيفة الأميركية.

اترك تعليق