كتب: أحمد عبد المقصود 

في الموجهة الأخيرة اليوم  لقاء بين منتخب  مصر الوطني  وغنيا قبل بدأ انطلاق كأس الأمم الأفريقيا يوم الجمعة القادمة
وقد  فاز المنتخب المصري في المباراة الأولى التي أقيمت أمام تنزانيا بهدف نظيف بدأ  المنتخب المصرى الشوط الأول  بقوة وبخطة هجومية

وجاء التشكيل على النحو التالى:

حراسة المرمى: محمد الشناوى.

الدفاع: عمر جابر، باهر المحمدى، محمود حمدى الونش، أحمد أيمن منصور.

الوسط: طارق حامد، محمد الننى، عبد الله السعيد، وليد سليمان، محمود حسن تريزيجيه.

الهجوم: مروان محسن.

ملخص الشوط الأول

حصل وليد سليمان على خطا في الدقيقة الأولى من المباراة في الجانب الأيمن بالقرب من منطقة الجزاء.

ونفذ عبدالله السعيد الركلة الثابتة بذكاء شديد بعدما لاحظ تمركز حارس المرمى في وضعية لانتظار كرة عرضية، ليقوم لاعب المنتخب المصري بالتصويب في المرمى مباشرة، لكن الحارس تصدى لها لتذهب إلى محمود “الونش” الذي صوب كرة ارتدت من أمام خط المرمى وضاعت فرصة خطيرة لمصر في الدقيقة الثانية.

وقطع مروان محسن كرة من دفاع غينيا في الدقيقة 8 من عمر المباراة، وسدد كرة يسارية مقوسة أبعدها حارس المرمى إلى ضربة ركنية، نفذها عبدالله السعيد من الجانب الأيسر ليستقبل مروان مجددًا برأسية أمسك بها علي كيتا.

وتقدم مروان محسن لصالح المنتخب المصري في الدقيقة 12 من خلال تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء بعد هجمة انقلت للأمام في تمريرتين فقط بداية من النني في وسط الملعب إلى السعيد من لمسة واحدة ليضع مهاجم الفراعنة في وضعية مثالية للتسديد.

وسمحت فرصة لصالح المنتخب الغيني في الدقيقة 23 بعرضية أرضية من الجانب الأيسر تقدم جوزيه كانيتى من أجل التعادل معها لكنه لم يصل إليها وخرجت رمية تماس من الجانب الأيمن.

وعاد المنتخب المصري للجانب الهجومي في الدقيقة 34 واستقبل تريزيجيه عرضية من عمر جابر أرسلها داخل منطقة الجزاء برأسية ذهب في يد الحارس.

وظهر لاعبو المنتخب المصري في فاصل مهاري في الدقيقة 40 انتهى عند محمد النني الذي راوغ ثنائي غينيا بلعبة واحدة وصوب على المرمى لكن كرته اليسارية ذهبت سهلة في يد الحارس.

وكاد باهر المحمدي يسجل في مرمى محمد الشناوي عن طريق الخطأ من رأسية حين حاول ابعاد عرضية أتت من الجانب الأيمن، لكن حارس الفراعنة استطاع أن يتصدى لها في الدقيقة 42.
وأنتهى الشوط الأول  بتقدم المنتخب الوطني  1 – 0

اترك تعليق