هشام شكري رئيس المجلس التصديرى للاستثمار العقاري

كتب: على طه

قال هشام شكري، رئيس مجلس تصدير العقار، إن تصدير العقار قاطرة للتنمية المصرية، ولكنها لم تستطع الوصول للمستهدفات المرجوة.

وأوضح شكري خلال كلمته – اليوم الأحد – في مؤتمر بناة مصر أن إجمالى صادرات العقار عالميا ٣٠٠ مليار دولار، وأن أوروبا حصيلتها ٨٠ مليار دولار، وحصة مصر وفقا للإحصائيات العقارية وصلت نحو ٤٠٠ إلى ٥٠٠ مليون دولار.

وأضاف رئيس مجلس تصدير العقار أن تصدير العقار بقيمة ٩٠٪ منه محلي، ولديه قيمة مضافة، مشيرا إلى أن المقبلين على شراء العقار الروس والإنجليز، ومؤخرا الصين.

 وأكد شكرى أن تصدير العقار لا يقتصر على بيعه، ولكنه مستمر فى إدخال القدرة المالية، كما أن مصر تتميز بخفض الأسعار بقيمة ٤٠٪ مقارنة بالدول المنافسة لمصر،  موضحا أن ارتفاع متوسط العقار لدى مصر يعتبر من أولى الدول فى ذلك.

واشار شكري إلى أن هناك غيابا فى تسويق المنتج العقارى خارجيا، كما أن مصر تعانى من اللائحة التنفيذية للصناديق العقارية، مشيرا إلى أن الدولة بحاجة لترويج العقار، وهو ما ظهر فى المشاركة فى المعارض الخارجية.

 وأكد على أهمية القيام العديد من الدراسات بجانب القيام بحملات ترويج للعقار المصرى خارجيا، بجانب فتح قنوات اتصال بالخارج، والتواصل مع الصناديق الدولية العقارية.

اترك تعليق