كتب: أحمد الطوانسى
أكد الأورجوانى خافيير أجيرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى، أنه من السابق لأوانه اختيار المنتخب المصرى ضمن المرشحون للفوز بكأس أمم أفريقيا، معترفًا بأنه سيترك مهمة تدريب الفراعنة إذ فشل فى تحقيق الهدف الذى جاء إليه.
وكشف أجيرى، أن كل ما يشغل تركيزنا حاليًا هو اللقاء الافتتاحى أمام زيمبابوى.. وقال “أنا أركز فقط على البطولة وأنا ملتزم بالاتحاد المصري لكرة القدم بعقد”.
وواصل “ومع ذلك ، سأغادر بالتأكيد إذا وجدت نفسي غير قادر على تحقيق أهداف مصر”.
وأعلن أجيرى “لدينا فريق مكون من 23 لاعبًا تم اختيارهم من قِبل فريق العمل الفني بأعلى درجات الاقتناع ، لذلك لا أريد مناقشة أي لاعب آخر خارج القائمة. سنعود إلى القاهرة في 17 يونيو لاستئناف الاستعدادات. لا يمكننا الانتظار للعب في استاد القاهرة أمام الجمهور المصري “.
وأختتم “أدعو المشجعين المصريين للمشاركة في الألعاب ، وسوف نبذل قصارى جهدنا للفوز باللقب. نحن مستعدون لهذه النسخة والفريق قد اكتمل الآن بوصول صلاح ، ويجب على الجميع أن يعترفوا بأن اللاعبين يتركزون بشكل خاص بسبب استضافة البطولة “.
ويذكر أن منتخب الفراعنة بدأ معسكرهم في الإسكندرية قبل أسبوع استعدادًا لعام لأمم أفريقيا 2019، الذي سينطلق من أرض مصر في الفترة ما بين 21 يونيو وحتى 19 يوليو.

اترك تعليق