كتبت: منى زكريا 
أكد إيهاب عبد العال عضو مجلس إدارة غرفة شركات ووكلاء السفر والسياحة السابق, أن نسب إشغال الفنادق بالأقصر وأسوان, حالياً تصل إلى 60 % على غير المتوقع في سابقة هي الأولى منذ 9 سنوات, رغم ارتفاع درجة الحرارة, مشيراً إلى وصول حجوزات الصيف خلال شهري يوليو وأغسطس إلى 80 %.
وقال “عبد العال”, في تصريحات صحفية, إن البرتغال وأسبانيا وأمريكا اللاتينية تتصدر الأسواق المصدرة للسياحة في الصعيد, مشيراً إلى وجود أسواق غير متوقعة مستمرة حتى الآن, مثل السوق الياباني الذى ينشط فى فصل الشتاء, ويتوقف تماماً فى فصل الصيف طوال السنوات الماضية.
وتابع أن شهر سبتمبر سوف يشهد انطلاقة جديدة في التدفقات السياحية بجنوب الصعيد من عدة أسواق أبرزها بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا، وعدد من الأسواق الجديدة, موضحاً أن هناك 13 رحلة طيران تأتى من أسبانيا أسبوعيا ومستمرة أيضاً خلال موسم الشتاء المقبل, وهو يعود بفضل الاستقرار السياسي والأمني الذي تشهده البلاد منذ سنوات بفضل القيادة الرشيدة التى أولت لملف السياحة أهمية كبرى.
وأضاف أن أصحاب المراكب العائمة, يعانون من فرض رسوم على المراكب العائمة, بشكل غير مدروس من عدة جهات, من بينها رسوم حماية النيل , والتي ارتفعت من 200 جنيه إلى 1500 جنيه يومياً بدون تشغيل , مؤكداً أن إجمالي الرسوم المفروضة على المركب السياحي العائم الواحد تتخطى 100 ألف جنيه شهرياً.
وكشف “عبد العال”، عن الإهمال من بعض المسئولين عن المراسي مما حولها إلى أماكن غير آدمية, رغم تحصيل مبالغ فلكية من أصحاب المراكب, مطالباً بتدخل المسئولين لتطهير وتطوير المراسي, والحفاظ على سمعة مصر سياحياً.
وأكد أن عدم وجود طيران مباشر من أغلب الدول التى ترغب في زيارة الأقصر وأسوان، يؤثر بشكل كبير عل حجم التدفقات السياحية, بسبب ارتفاع أسعار تذاكر الطيران الداخلي، والتي تصل إلي 4 آلاف جنيه للتذكرة في الموسم الشتوي مما يقلل الطلب على جنوب الصعيد , مشيراً إلى ضرورة التنسيق بين السياحة والطيران لإعادة النظر في تسعير التذاكر.

اترك تعليق