كتب: جمال رائف
قبل عام كذب تميم بن حمد على القطريين، وقال إن الدوحة سوف تتحمل فقط 1.8 مليار دولار من ميزانيتها فى توسعة قاعدة العديد مقابل زيادة الحماية الأمريكية وتوفير سبل الراحة لأكثر من 10 آلاف جندي أمريكي علي أراضيها، وتم نشر هذا الخبر بشكل رسمى فى تصريحات صادرة عن رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري وقائد الجناح الجوي في قاعدة العديد أثناء وضع حجر الأساس لمشروع توسعة القاعدة.
وتداولت وسائل الإعلام الخبر على الأساس السابق وتم نشره، وخلال عام نسى الناس فيه الخبر و “الرقم المعلن فيه” إلى أن خرج الرئيس الأمريكى دونالد ترامب خلال الساعات القليلة الماضية ليعلن من البيت الأبيض على العالم التكلفة الحقيقية التى بلغت تقريبا 5 أضعاف ما أعلنه النظام القطرى
وجدير بالذكر أن الأموال القطرية التى أنفقت على القاعدة الأمريكية تشمل توسعة منازل أسر وزوجات الجنود الأمريكان وهذا وفق ما تم الاتفاق عليه خلال الحوار الاستراتيجي الذي أقيم في الولايات المتحدة بين البلدين وذكر حينها نظام الدوحة أن قطر سوف تتحمل فقط 1.8 مليار دولار من ميزانيتها مقابل زيادة الحماية الأمريكية وتوفير سبل الراحة لأكثر من 10 آلاف جندي أمريكي علي أراضيها في حين ذكر الرئيس الأمريكي خلال استقباله تميم أن قطر قدمت مساعدات للولايات المتحدة من خلال تطوير قاعدة العديد الامريكية بقطر بقيمة تبلغ 8 مليارات دولار، وأضاف: “الحمدلله كانت أغلبها من أموالكم وليست أموالنا” ، الأمرالذي يبرهن علي استمرار كذب نظام الحمدين علي شعبه واستنزاف أموال القطريين لارضاء الجانب الأمريكي، ودعم الإرهاب الموجه للدول والشعوب العربية.

اترك تعليق