وكالات

حذرت دراسة أميركية حديثة من المكملات الغذائية شائعة الاستخدام، مؤكدة أن معظم هذه المكملات عديمة الجدوى بل قد تزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
الدراسة التى شملت مراجعات وتحليلات لما يفوق 270 تجربة تضم حوالي مليون متطوع، نشرت في دورية “الطب الباطني”، وتناولت فى بحث معمق حول الروابط بين نظامنا الغذائي وعادات المكملات الغذائية وصحة القلب والأوعية الدموية.
وأظهرت الدراسة أن المراجعات، طلبت من المشاركين تجريب 24 تدخلا مثل تناول مكمل معين أو التحول إلى نظام غذائي محدد ثم مقارنتهم بمجموعة التحكم.
في الجانب الإيجابي، وجد الباحثون أدلة قوية نوعا ما على أن تناول كميات أقل من الملح حتى من قبل أشخاص لا يعانون من ضغط الدم، يمكن أن يقلل من فرص الموت مبكرا، بما في ذلك من أمراض القلب والأوعية الدموية، فيما وجدت بعض الأدلة الضعيفة على أن تناول مكملات زيت السمك، التي تحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض القلب، في حين أن مكملات حمض الفوليك كانت أقل ارتباطا بالسكتة الدماغية.
لكن الباحثين لم يجدوا أي دليل على أن تناول مكملات تحتوي على فيتامينات B6 وA أو multivitamins أو الحديد أو مضادات الأكسدة يقلل من خطورة إصابة الناس بأمراض القلب والأوعية الدموية أو الوفاة في وقت مبكر.
فيما ارتبط تناول المكملات الغذائية وتحديدا الكالسيوم وفيتامين D فعليا بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، بل إن تناول مكملات معينة بجرعات عالية جدا مثل فيتامينB6 تم ربطه بالسرطان ومخاطر صحية أخرى، حسب الدراسة.
وانتهت الدراسة إلى القول إنه عندما يتعلق الأمر بمعظم المكملات الغذائية “فرسالتنا واضحة: لا تضيع أموالك فيها”، أو كما نقول نحن: “النقود خسارة فى المكملات الغذائية.”

اترك تعليق