المتهم
كتب: محمد عفيفى
نجحت الأجهزة الأمنية فى كشف غموض العثور على جثة سيدة عثر عليها داخل شقتها بمنطقة القومية بإمبابة ، حيث تبين أن الجثة لسيدة فى منتصف العقد الخامس من العمر مبلغ بالعثور على جثتها وبها آثار خنق بالرقبة و14 طعنة متفرقة وبعثرة فى محتويات الشقة .
وكان العميد محسن كامل مأمور قسم شرطة إمبابة تلقى إخطارا من شرطة النجدة بالعثور على جثة سيدة مقتولة داخل شقتها بمنطقة القومية.
على الفور انتقلت قوة من قسم شرطة إمبابة لمحل البلاغ وتبين أن الجثة لسيدة وتدعى “أمل عبد القادر” 52 سنة، ترتدي ملابسها كاملة، وبها آثار خنق بالرقبة و14 طعنة متفرقة، وبعثرة في محتويات الشقة.
شكل اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير مباحث الجيزة فريق بحث رفيع المستوى ترأسه العميد عمرو طلعت، رئيس مباحث قطاع الشمال، وبمشاركة العقيد محمد عرفان، مفتش المباحث والمقدم أمثل حرحش وكيل الفرقة.
و أسفرت جهود التحرى والبحث  لرئيس مباحث إمبابة المقدم محمد ربيع عن تحديد مرتكب الواقعة  وهو يدعى “فتحي” وشهرته “حمبوصة” عاطلا  سبق اتهامه في 4 قضايا سرقة بالوراق، وراء ارتكاب الجريمة بدافع السرقة، إذ شوهد في وقت معاصر لوقوع الجريمة.
وأضافت التحريات الرائدين مؤمن فرج ومحمد إدريس والنقيب محمد بهاء معاوني مباحث إمبابة أكدت أن المجني عليها تتمتع بدماثة الخلق وحب واحترام الجميع، وأنها تعمل كمحفظة للقرآن الكريم، وتقيم بمفردها في المنزل.
وفى يوم الجريمة استدرج المتهم المجنى عليها بحجة مساعدتها فى حمل بعض الحقائب التى تحملها، وصعد معها إلى منزلها، ثم وضع الجاني الأكياس أمام شقة الضحية، وهمَّ بالمغادرة ليتنامى إلى مسامعه حديث السيدة الخمسينية عبر الهاتف “أنا هنام كمان شوية”.
عاد الجاني إلى المنزل بعد فترة قصيرة وتسلل إلى الداخل بعد كسر الباب، واستولى على 20 جنيها وهاتفين، ولدى خروجه شعرت به السيدة فأسرعت إلى شرفة إحدى الغرف للاستغاثة بالجيران، فطرحها أرضا وخنقها بـ”إسدال الصلاة” ثم سدد لها 14 طعنة بسكين المطبخ، وفر هاربا.
وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة أمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة قال « أنا كنت هسرق وماشى» ، وبإرشاد المتهم ضبطت كافة المسروقات المستولى عليها ، تم تحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق .

اترك تعليق