وزارة الخارجية
كتب: محمد وديع
وجه المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير محمود هاشم ، اليوم الجمعة ، نصائح إلى المواطنين المصريين الذين يرغبون في أداء مناسك وفريضة الحج هذا العام بالسعودية، بعدم السفر بتأشيرات زيارة إلكترونية .
وأوضحت وزارة الخارجية، فى بيان لها، أنه لوحظ مؤخرا سفر أعداد كبيرة من المواطنين المصريين إلى المملكة العربية السعودية بتأشيرات زيارة إلكترونية بغرض حضور فعاليات ثقافية، ظنا منهم أن تلك التأشيرات تتضمن السماح لهم بأداء فريضة الحج، مما يعرضهم للتوقيف لدى وصولهم عند منافذ الدخول إلى المملكة العربية السعودية، ومنعهم من الدخول وإعادة تسفيرهم إلى أرض الوطن، مما يترتب عليه معاناتهم وتعرضهم لخسارة مبالغ مالية كبيرة، تتمثل فى تكاليف الحصول على التأشيرة ونفقات السفر والإقامة وغيرها.
وأهابت وزارة الخارجية، بالمواطنين الراغبين فى أداء فريضة الحج لهذا العام، عدم السفر إلى المملكة العربية السعودية خلال موسم الحج بتأشيرات زيارة إلكترونية بغرض حضور فعاليات ثقافية، حيث أن تلك التأشيرات مخصصة لحضور الفعاليات والحفلات السياحية، ولا تتضمن السماح بأداء فريضة الحج، فضلا عن أن السلطات السعودية لن تسمح لحاملى تلك التأشيرات بالدخول إلى المملكة.
كما حذرت وزارة الخارجية المواطنين، من التجاوب مع وكلاء السفر، الذين يستدرجون المواطنين للحصول على تلك التأشيرات الإلكترونية للزيارة، مما يعرضهم لعمليات نصب، وضرورة الالتزام بالقنوات الرسمية لأداء فريضة الحج وفقا للقواعد التى تنظمها وزارة السياحة المصرية والجهات المعنية والوكلاء السياحيون المعتمدون.

اترك تعليق