وكالات

لقي 16 شخصا على الأقل مصرعهم وتشرد الآلاف في ولاية (مهاراشترا) غربي الهند، بعد أن غمرت الأمطار الغزيرة والفيضانات 5 مناطق منها، مما دفع السلطات إلى نقل أكثر من 140 ألف شخص إلى أماكن أكثر أمانا.
وقال ديباك ماهيسكار مفوض منطقة (بوني) وفقا لقناة /روسيا اليوم/ الفضائية، اليوم الخميس، “إن الخزانات في هذه المناطق ممتلئة، وإذا سقط المزيد من الأمطار فلن يكون لدينا أي خيار سوى إطلاق المياه إلى الأنهار”.
وأضاف أن آلاف الشاحنات تعثرت على أحد الطرق السريعة التي تربط العاصمة المالية (مومباي) بمدينة (بنجالورو) مركز المعلومات والتكنولوجيا، بسبب المياه التي تغمر الطريق في بعض الأماكن ، وأشار إلى أنه تم إغلاق المدارس والجامعات في المناطق المنكوبة منذ الإثنين الماضي، وليس من المرجح أن يعاد فتحها الأسبوع المقبل .
وتتوقع هيئة الأرصاد الجوية، هطول أمطار غزيرة على المنطقة – خلال الأيام الثلاثة القادمة – مما دفع السلطات لإرسال المزيد من فرق الإنقاذ جوا.
وفاضت الأنهار في المنطقة مع إطلاق السلطات للمياه من السدود التي امتلأت خزاناتها بعد أن شهدت بعض المناطق، مثل كولهابور، هطول ما يصل إلى 670 ملليمترا من الأمطار خلال أسبوع.. وتتسبب الفيضانات في جنوب آسيا في نزوح جماعي ووفيات سنويا حيث تتعرض المنطقة لأمطار موسمية خلال الفترة من يونيو حتى سبتمبر.

اترك تعليق