المتهمة - أرشيفية
كتب: محمد على
ألقت الإدارة العامة لمباحث الآداب بالقاهرة القبض على طالبة جامعية ، لممارستها الأعمال المنافية للآداب مع راغبى المتعة الحرام مقابل 2000 جنيه  فى الساعة .
البداية عندما وردت معلومات إلى اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث الآداب العامة تفيد بوجود صفحة على «فيس بوك» تعرض فيها إحدى السيدات نفسها على راغبى المتعة الحرام  مقابل 2000 جنيه فى الليلة .
وبعمل التحريات اللازمة تأكدت صحة المعلومات، وتبين قيام ي ح، 27 سنة، طالبة، بإدارة صفحة على الإنترنت تدعو لأعمال الرذيلة وتواصلت مع أحد راغبي المتعة الحرام عن طريق برنامج، حيث قامت بإرسال صور شخصية لها، وتم الاتفاق على التقابل بمسكنه؛ لممارسة الرذيلة نظير مبلغ 2000 جنيه.
بإعداد الأكمنة اللازمة تمكن ضباط إدارة حماية الآداب العامة وبصحبتهم القوة المرافقة من ضبطها حال تواجدها بشارع قصر العيني ــ دائرة قسم شرطة قصر النيل فور حضورها لمقابلة أحد عملائها بناء على اتفاق مسبق وبحوزتها المضبوطات: هاتف محمول يحوي محادثات بين المتهمة وراغبي المتعة المحرمة، مبلغ مالي 100 جنيه.
بمواجهتها أمام العميد حمدى النهرى مدير إدارة جناية الآداب بالقاهرة بالتحريات وما أسفر عنه الضبط، اعترفت بحضورها لمقابلة أحد عملائها لممارسة الرذيلة مقابل أجر مادي. وأمر اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة بتحرير المحضر اللازم، والعرض على النيابة العامة للتحقيق.

اترك تعليق