هالة زايد

كتبت: مى هارون

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا صباح اليوم، بمدينة العلمين بمطروح، بالدكتور مصطفى غنيمة رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور عمرو رشيد نائب رئيس هيئة الإسعاف المصرية، والدكتور إبراهيم حسن رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، والدكتور محسن طه وكيل وزارة الصحة بمطروح، والدكتور علاء عثمان وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، وعدد من قيادات الوزارة.

وجاء هذا الاجتماع لمراجعة خطة التأمين الطبي الشاملة لعيد الأضحى المبارك، لمحافظات الجمهورية، وخاصةً محافظتا مطروح والإسكندرية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة راجعت جاهزية المستشفيات والوحدات الصحية، لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى، إضافةً إلى جاهزية المستشفيات في حال استقبال حالات التسمم الغذائي، مشيرًا إلى أن الوزيرة راجعت خطة تمركز وانتشار سيارات الإسعاف، حيث اطمأنت على أن الأمور تسير وفقًا للخطة الموضوعة، مشيدةً بالجهود المبذولة من كافة أعضاء الفرق الطبية.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة وجهت بتشديد الرقابة على المطاعم والفنادق والمحال التي تقدم الأطعمة والمشروبات للمواطنين، والتأكد من امتلاك العاملين بها لشهادات صحية، وخلوهم من الأمراض المعدية، مع اتخاذ الإجراءات القانونية على الفور، حيال أي مخالفات.

وتابع مجاهد أن الوزيرة شددت على ضرورة وجود الفريق الطبي على رأس العمل على مدار الـ٢٤ ساعة طوال أيام العيد، وخاصةً مع تزايد أعداد المصطافين خلال فصل الصيف.

وكانت وزيرة الصحة قد أعلنت خطة التأمين الطبي الشامل والتي تتضمن الدفع بـ2227 سيارة إسعاف مجهزة، يتم توزيعها على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق ومحيط الجوامع وأماكن الصلاة بكافة محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى 10 لنشات إسعاف نهري، وطائرتين مروحيتين على الطرق السريعة والمحاور الرئيسية، علاوةً على رفع درجة الاستعداد بجميع مرافق الإسعاف، ورفع درجة الاستعداد للقصوى في جميع المستشفيات وإلغاء الإجازات بكافة انواعها للفرق الطبية خلال فترة الاحتفال.

اترك تعليق