الإرهابى أحمد السيد أحمد إبراهيم ، زعيم تنظيم القاعدة المصرى
وكالات
أعلنت الأمم المتحدة إدراج  أحمد السيد أحمد إبراهيم ، زعيم  تنظيم القاعدة المصرى الجنسية، على لائحة الإرهاب الدولية ونستعرض أبرز المعلومات عنه التى جاءت فى السطور التالية :
ــ ولد محمد أحمد السيد أحمد إبراهيم فى محافظة الغربية ، ويقيم فى البرازيل وينتمى لتنظيم القاعدة التي تعهدت بالتعاون مع الولايات المتحدة بكل السبل الممكنة .
 ويسعى مكتب  التحقيقات الفيدرالي الأميركي (إف.بي.آي) للتحقيق معه على هامش مشاركته بالتخطيط لهجمات ضد الولايات المتحدة ومصالحها  ، وكان إبراهيم يقدم دعما ماديا منذ عام 2013 للقاعدة وهو التنظيم المسؤول عن تنفيذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة. وذكر أنه ولد في مصر في عام 1977 .
وأضاف مكتب التحقيقات الفيدرالي، أن المصري المتهم بالانضمام للقاعدة موجود حاليًا في البرازيل، ناشرًا أوصافه من أجل المساهمة في القبض عليه.
وقال “FBI”، إن محمد أحمد السيد أحمد إبراهيم، لديه شعر أسود ولون عيناه بني، طوله من 180 سم إلى 190 سم، ووزنه من 72 إلى 77 كليو جرام.
وبين، أنه نحيف ولائق بدنيًا، بشرته فاتحة، ولديه لحية مشذبة أي منسقة وليست كما تبدو في أمثاله من قيادات الجماعات الإرهابية.
وطالب مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، من لديه أي معلومات تتعلق بهذا الشخص أن يتصل بمكتب FBI المحلي أو أقرب سفارة أمريكية.
وقد طلبت الولايات المتحدة من السلطات البرازيلية على اعتقاله وتسليمه فردت وزارة العدل البرازيلية ببيان قالت فيه : إن المصري المذكور دخل البلاد في عام 2018، ويقيم فيها بصورة قانونية.
وأضاف البيان: “الحكومة البرازيلية منفتحة على التعاون مع السلطات الأميركية في طلبها بما يتسق مع قانوننا وتتابع القضية”.
والتعاون الأمني بين البلدين وثيق منذ فترة طويلة إذ يعمل مسؤولون أميركيون وبرازيليون معا في قضايا تهريب المخدرات والأسلحة.
وتشعر الولايات المتحدة منذ فترة طويلة بالقلق إزاء متشددين مشتبه بهم يعيشون وينشطون في البرازيل وينتمون لمنظمات منها ميليشيا حزب الله اللبنانية.

اترك تعليق