كتب – صلاح حسن

إستعدادات متواصلة ومكثفة تقوم بها مديرية التربية والتعليم بأسوان بالتعاون مع الأجهزة المعنية لإستقبال العام الدراسى الجديد 2019/2020 وذلك تنفيذاً لتوجيهات اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان والذى كلف مسئولى التعليم بالعمل المستمر على قدم وساق للإستعداد الجيد والكامل لتكون كافة المدارس جاهزة على مستوى مدن ومراكز المحافظة ، موجهاً بأن تتضمن التجهيزات تنفيذ أعمال الصيانة المختلفة لكافة المدارس من رفع كفاءة دورات المياه والنظافة العامة وتزيين ودهان وتجميل الأسوار ، مع الإهتمام بالمسطحات الخضراء والتشجير ، بالإضافة إلى توفير المقاعد المدرسية والمظلات لتهيئة كافة الأجواء اللازمة والمناخ المناسب أمام الطلاب بمختلف المراحل التعليمية لتحقيق أعلى الدرجات العلمية ، كما طالب اللواء أحمد إبراهيم مسئولى التعليم بالإنتهاء من المدارس الجديدة لإفتتاحها مع بداية العام الدراسى الجديد بواقع 14 مدرسة جديدة موزعة بمختلف مدن ومراكز المحافظة وذلك بتكلفة إجمالية 120 مليون جنيه ولاسيما أن هناك 9 مدارس جاهزة تماماً ، فيما جارى إدخال المرافق العامة لـ 5 مدارس أخرى ، بجانب الإنتهاء من أعمال الصيانة الشاملة لـ 21 مدرسة بتكلفة تصل لحوالى 45 مليون جنيه ، وهو الذى يتوازى مع إستكمال الأعمال الخاصة بإنشاء 31 مدرسة جديدة أخرى بتكلفة إجمالية تصل لحوالى 250 مليون جنيه منها 2 مدرسة للغات المتميزة بنصر النوبة ودراو ،

وفى هذا الإطار عقد الدكتور السيد الفيومى وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان إجتماعاً موسعاً بمديرى عموم ديوان المديرية والإدارات التعليمية والنوعية وموجهى العموم ، بجانب مسئولى هيئة الأبنية التعليمية ، وخلال الإجتماع أكد الدكتور السيد الفيومى عن أنه تم خلال الأيام الماضية تشكيل عدد من اللجان لمتابعة إستعدادات المدارس للعام الدراسى الجديد من خلال المرور الميدانى المستمر حيث تبين أنه بالنسبة للصيانة البسيطة فقد تم تنفيذها بجميع المدارس ، بجانب إستبدال وتغير جميع اليافطات المدرسية المتهالكة بأخرى جديدة.

ودهان أبواب المدارس من الداخل والخارج بألوان علم مصر ، لافتاً إلى أنه بالتوازى مع ذلك تم إستلام الكتب المدرسية للمراحل التعليمية المختلفة بنسبة 60 % ، وجارى إستكمال باقى الكتب المخصصة من مطابع الوزارة ، فيما تم التصنيع المحلى لعدد 5 ألاف تخته مدرسية بمدارس التعليم الفنى من الخطة الإستثمارية للعام المالى (2018/2019 ) وتوزيعها على المدارس حسب إحتياجاتها ، وجارى تصنيع عدد 6300 تخته من الخطة الإستثمارية 2019/2020 لتوزيعها على المدارس حسب الإحتياجات أيضاً ، كما تم تجهيز قاعات رياض الأطفال والصف الأول الإبتدائى بالمقاعد وتم تنظيم طريقة الجلوس بها بالشكل المطلوب ، وأشار وكيل وزارة التربية والتعليم بأن المديرية نجحت فى توصيل خدمة الإنترنت لجميع مدارس الثانوية العامة بإجمالى 44 مدرسة لتوفيرها على الوجه الأكمل وفقاً للنظام التعليمى الجديد.

وجارى إتخاذ الإجراءات اللازمة لإدخال البنية التحتية للنظام الإلكترونى بالمدارس التى تم إنشائها وهى مدرستى عبد العزيز مركب الثانوية ، والصداقة الجديدة الثانوية بإدارة أسوان التعليمية ، وأيضاً مدرسة كرم الديب الثانوية بإدارة كوم أمبو التعليمية ، موضحاً بأنه بالنسبة للرواكد والمخلفات فقد تم التعاقد مع هيئة الخدمات الحكومية لشراء الرواكد الموجودة بالمدارس بعد أن تم تجميعها على مستوى الإدارات التعليمية وإجراء تصنيف لها لتسهيل عملية الشراء وتم الإنتهاء من ذلك بشكل كامل ، كما تم الإنتهاء من التنسيق والتحويلات بين المدارس فى المراحل المختلفة وإستيعاب أكبر قدر ممكن منها وذلك طبقًا لكثافة الفصول وحسب القواعد والتعليميات المنظمة لكل مرحلة تعليمية.

وأضاف السيد الفيومى بأنه تواكب مع ذلك سد العجز من المعلمين بالمدارس المختلفة عن طريق الإنتهاء من توزيع الإغتراب الداخلى للمعلمين بين الإدارات التعليمية وعددهم 301  معلم ، وإعادة توزيع المعلمين عن طريق قوافل مكونة من موجهى عموم المواد لحصر العجز والزيادة بين مدارس الإدارة الواحدة وبين الإدارات التعليمية الأخرى.

وتم الإستعانة بالمعلمين الموجودين فى ديوان المديرية والإدارات التعليمية المختلفة ، وتم كذلك حصر العجز فى جميع التخصصات ومخاطبة الوزارة حتى يتم التغلب عليه عن طريق المسابقة التى سوف تجريها الوزارة لهذا الشأن ، مشيراً إلى أنه فى نفس الوقت جارى تدريب معلمى رياض الأطفال والصفوف الأولى على النظام التعليمى الجديد Education 2.0 وتم تجهيز قاعات التدريب حسب التعليمات الواردة من الوزارة ، كما أنه جارى الإنتهاء من مسابقة الوظائف الإشرافية والتى تضم مدير إدارة تعليمية.ووكيل إدارة تعليمية ، ومدير مدرسة ، ووكيل مدرسة ، وموجه عام ، وموجه أول ، وموجه.

وتابع الفيومى بأنه بالنسبة للأنشطة الصيفية فقد تم تكليف جميع المدارس لتنفيذها على الوجه الأكمل ، بجانب إقامة 12 نادى صيفى على مستوى الإدارات التعليمية لممارسة الأنشطة والمسابقات الصيفية التابعة للتربية الإجتماعية ، وجارى الإعداد لإقامة مهرجان للأنشطة التربوية الصيفية فى كل إدارة على حدا ، مؤكداً على أنه بالتوازى مع ذلك فإن لجان المتابعة مستمرة فى العمل للتأكد من إستمرار المدارس فى إنهاء الإستعداد ومعالجة أى سلبيات تم رصدها سابقًا ، وهو الذى يتطلب مواصلة تضافر كافة الجهود من جميع الجهات المعنية لتهيئة بيئة تعليمية مناسبة لأبنائنا الطلاب.

اترك تعليق