انخفاض معدلات التضخم
كتبت: صفاء التلاوي
إتخاذ البنك المركزي المصري قرارًا بتخفيض معدلات الفائدة خلال الفترة المقبلة أمر مؤكد في ظل مؤشرات تراجع التضخم التي فاقت التوقعات هذا ما أكده الخبير المصرفي المخضرم فتحي ياسين رئيس مجلس إدار البنك الأهلي الأسبق لــ ” دار المعارف” مشيرًا أنه يحفز إتخاذ هذه الخطوة من جانب البنك المركزي بما يدعم دفع عجلة التنمية ،  والتوجه نحو تمويل الأنشطة الانتاجية بضخ مزيدًا من الاستثمارات في مختلف قطاعات الانتاج .
وأضاف “ياسين” أن القطاع المصرفي لديه معدلات كبيرة من الوادئع مما يؤكد ضروره وضع السياسات اللازمة للاستفادة من هذه الودائع في تمويل المشروعات الانتاجية في مختلف مجالات الانتاج ، موصيًا بضرورة العمل على تمويل المشروعات كثيفة العمالة بما يساعد في الحد من البطالة والاستفادة من المردود الإيجابي للاصلاح الاقتصادي في خدمة أهداف التنمية المستدامة
وجدير بالذكر أن الساعات الأخيرة شهدت تراجعًا قياسيًا في معدلات التضخم من واقع بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء التي معدل التضخم السنوى لشهر أغسطس 2019 الأقل منذ 2007، حيث أن آخر المعدلات التى سجلها التضخم السنوى فى إطار تلك النسبة، كانت فى شهر نوفمبر 2007، بالغة 7%.
وأعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن ارتفاع معدل التضخم خلال شهر أغسطس الماضى بنحو0.7 % مقارنة بشهر يوليو السابق عليه ليسجل 314.8 نقطة، فى حين تراجع معدل التضخم على أساس سنوى خلال الشهر الماضى ليبلغ 6.7 % مقارنة بالشهر المناظر من عام 2018 والذى سجل فيه 13.6%.
وأوضح الإحصاء – فى بيانه الشهرى عن أسعار المستهلكين الصادر اليوم، أن معدل التضخم خلال الفترة من يناير إلى أغسطس من العام الجارى بلغ 11.5 % مقارنة بالفترة المناظرة من العام الماضي.
وأشار إلى أن أسعار الطعام والشراب ارتفعت بنحو 1 % مقارنة بالشهر السابق عليه، كما إرتفعت بنحو 6.1 % مقارنة بشهر أغسطس 2018.
ولفت إلى أن معدل التضخم خلال شهر أغسطس الماضى ارتفع فى الحضر بنحو 0.7 % مقارنة بالشهر السابق عليه ليبلغ 307.9 نقطة، فى حين بلغ معدل التضخم على أساس سنوى خلال الشهر الماضى 7.5 % مقارنة بالشهر المناظر من 2018، وفى الريف.. زاد معدل التضخم خلال الفترة المذكورة بنحو 0.8 % مقارنة بشهر يوليو السابق عليه ليبلغ 323 نقطة، وبلغ معدل التضخم السنوى 6 % مقارنة بشهر أغسطس من العام الماضي.

اترك تعليق