كتب: محمد عفيفى

جريمة بشعة ارتكابها جيران أحد المحامين فى القاهرة تكاد تصل إلى حالة من عدم وجود الإنسانية والرحمة، حيث سكب الجيران البنزين على جسد محامى وأشعلوا النار فيه.

وكانت البداية عندما سمع هذا المحامي  صوت جاره يستغيث من هؤلاء الجناة الذين يريدون أن يحرقوه بإلقاء البنزين على جسده ، مما دفع المحامى الذهاب للدفاع عن جاره الذى يستغيث، وفي هذه الأثناء سكب الجناة البنزين على جسد هذا المحامي وأشعلوا النار في جسده.

وقال المستشار أحمد البيلي، المحامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة، إن هذه الجريمة بشعة، حيث إنها تعد شروع في قتل، مشيرًا إلى أن عقوبة هذه الجريمة تصل إلى السجن المؤبد الذي يصل مدته إلى 25 عامًا.

بينما قال المستشار أحمد القرام، المحامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة، خلال حواره لبرنامج حديث الشارع المذاع عبر فضائية الحدث اليوم، إن جميع من اشترك بالجريمة يحاسب كل على حسب اشتراكه بها، وبالنسبة للأطفال تحدد مصيرهم محمكة الأحداث.

اترك تعليق